رصد شامل لآخر تطورات حرب الإبادة الجماعية في غزّة

اخترنا لك

دخلت حرب الإبادة الجماعية التي تشنها قوات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، يومها الـ 278 على التوالي، مع استمرار ارتكابها المجازر والجرائم بحق المدنيين مع إصدار أوامر تهجير وتنفيذ اجتياحات برية واسعة يتخللها قصف عشوائي وارتكاب جرائم مروعة، وسط حصار وتجويع وتدهور إنساني غير مسبوق.

متابعات-الخبر اليمني:

وارتقى مساء أمس الثلاثاء 30 فلسطينياً واصيب العشرات في مجزرة اسرائيلية جراء قصف طيران الاحتلال النازحين بمحيط مدرسة العودة في عبسان الكبيرة شرق خانيونس.

وأعلن المكتب الإعلامي الحكومي بغزة أن هذه المجزرة جاءت بعد ارتكاب الاحتلال ست مجازر أخرى في مخيمات الوسطى، مما رفع أعداد الشهداء إلى 60 شهيداً خلال الساعات الماضية، غالبيتهم من الأطفال والنساء.

وارتفعت حصيلة العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة إلى 38,243 شهيدًا و 88,033 مصابًا منذ السابع من أكتوبر الماضي.

وأعلن الهلال الأحمر الفلسطيني أنه تلقى عشرات نداءات الاستغاثات الإنسانية من مدينة غزة دون مقدرة طواقمنا الاسعافية على الوصول إليها بسبب خطورة المناطق المستهدفة وكثافة القصف فيها.

وأشار إلى أن ألأنباء الميدانية الواردة من محافظة غزة تفيد بأن أوضاع السكان مأساوية للغاية وتواصل قوات الاحتلال استهداف المربعات السكنية وتعمل على تهجير المواطنين من أماكن سكانهم ومراكز الايواء.

ووفقاً لشهود عيان فان منطقة الشجاعية لا زالت هناك آليات متواجدة، ولم تنتهِ العملية العسكرية بالمنطقة لكن هناك تراجع لما بعد مدرسة حطين والمنطقة مغطاه بطائرات كواد وقناصين.

وكان هناك دخول في منطقة التفاح والدرج دخول لعدد من الاليات، وصل فيها الجيش لغاية منطقة السنافور، واول شارع السكة ثم انسحب بشكل كامل، والان الحدث قد انتهى، واغلب السكان عادوا الى منازلهم.

أما منطقة الصناعة يوجد توغل للآليات حتى اللحظة، وهناك تمركز للجيش بمقر الوكالة، وبجوار جامعة الأقصى والاليات تتحرك من دوار الدحدوح باتجاه الشمال لغاية مفترق الصناعة ومن الصناعة غربا باتجاه أنصار، وكل ما يشاع حول تقدم الاليات لأصدقاء المريض والجندي والشفا هو عارٍ عن الصحة.

واستهدفت طائرات الاحتلال فجر اليوم بناية سكنية لعائلة ياسين في محيط منتزه البلدية وسط مدينة غزة.، كما واستهدفت زوارق حربية إسرائيلية محيط ميناء الصيادين غربي مدينة غزة، وقصفت مدفعية الاحتلال حي الشجاعية شرق مدينة غزة.

وافادت مصادر محلية أن جثامين الشهداء في الشوارع والطرق داخل حي الصبرة جنوب مدينة غزة، جرّاء استمرار عمليات القنص التي ينفذها الاحتلال في شارع الثلاثيني ومفترق المغربي.

أحدث العناوين

تظاهرة حاشدة في الضفة الغربية دعماً لغزّة

شهدت مدينة رام الله الفلسطينية خروج تظاهرة حاشدة جابت عدد من الشوارع تنديداً بالعدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة...

مقالات ذات صلة