نُذر حرب إقليمية: إيران تتدخل مباشرة في سوريا، اسرائيل هذه رسالة تهديد وأمريكا تسقط مقاتلة سورية والتحالف يسعى لاحتواء التصعيد

اخترنا لك

الخبر اليمني:

أعلنت قوات الحرس الثوري في إيران أن قواتها أطلقت نهار الأحد صواريخ على مقر لقيادة مسلحين إرهابيين في دير الزور شرق سوريا.

وقال الحرس الثوري في بيان له “إنّ صواريخ أطلقتها قوات جو فضاء لحرس الثورة الإسلامية على مقر قيادة الإرهابيين التكفييرين في دير الزور في سوريا بهدف إنزال العقاب على منفذي العمليتين الإرهابيتين الأخيرتين في طهران”.

 وبحسب البيان فإنّ قيادة القوات الجو فضائية للحرس الثوري أطلقت ستة صواريخ باليستية أرض أرض متوسطة المدى على مقرات داعش في دير الزور، مشيراً إلى أنّ التقاریر الواردة تفید بمصرع عدد كبیر من الإرهابیین وتدمیر معداتهم ومنظوماتهم وأسلحتهم.

وكشف الحرس الثوري عن أن الصواريخ تمّ إطلاقها من مواقع الحرس بكردستان وكرمنشاه غرب البلاد.

وفي وقت لاحق أعلن الحرس الثوري أنه سيصدر بياناً ثانياً يشرح فيه تفاصيل أكثر عن عملية إطلاق الصواريخ. وقال “قيادة الحرس ستكشف عن معلومات جديدة”.

وأوضح أنه لن تصدر مواقف عن الحرس قبل صباح الإثنين للحفاظ على سرية العملية ونجاحها، وربط الإبهام في بعض مفاصل العملية بالحرص على نجاحها.

بدوره قال قائد القوة الجو فضائية في الحرس الثوري اللواء أمير علي حاجي زادة تعليقاً على الضربة الصاروخية: “على أعدائنا الحذر”.

وأضاف “نحن نرد على مفرقعات التكفيريين بالصواريخ”.

كما علّق مساعد رئيس البرلمان الإيراني حسين أمير عبد اللهيان على عملية إطلاق الصواريخ بالقول “صواريخنا الليلة على مواقع الإرهابيين هي مجرد تحذير لطيف”.

بالمقابل رأت القناة الإسرائيلية السابعة أن البيان الصادر عن الحرس الثوري حول إطلاق الصواريخ هو رسالة تهديد إلى إسرائيل والسعودية وأميركا.

بدوره وصف موقع يديعوت أحرونوت الخطوة الإيرانية بالقول إنها “هجوم صاروخي نادر”.

إلى ذلك  أعلنت وزارة الدفاع السورية أن طيران التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة أسقط، ، مقاتلة سورية بريف مدينة الرقة الجنوبي.

وقالت الوزارة، في بيان صدر عن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في سوريا، بهذا الصدد: “أقدم طيران ما يدعى بالتحالف الدولي بعد ظهر اليوم على استهداف إحدى طائراتنا المقاتلة في منطقة الرصافة بريف الرقة الجنوبي أثناء تنفيذها مهمة قتالية ضد تنظيم داعش الإرهابي في المنطقة، ما أدى إلى سقوط الطائرة وفقدان الطيار”.

كما اعتبرت الدفاع السورية أن هذا الهجوم الأمريكي “يؤكد التنسيق القائم بين الولايات المتحدة الأمريكية وتنظيم داعش الإرهابي، ويفضح النوايا الخبيثة للولايات المتحدة الأمريكية في إدارة الإرهاب والاستثمار فيه لتحقيق أهدافها في تمرير المشروع الصهيو-أمريكي في المنطقة”.

وحذرت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في سوريا “من التداعيات الخطيرة لهذا الاعتداء السافر على جهود محاربة الإرهاب”، قائلة إن “مثل هذه الاعتداءات لن تثنيها عن عزمها وتصميمها على مواصلة الحرب ضد تنظيمي داعش وجبهة النصرة الإرهابيين والمجموعات المرتبطة بهما وإعادة الأمن والاستقرار إلى جميع أراضي الجمهورية العربية السورية”.

وفي مقابل ذلك أكد التحالف الدولي المناهض إدعاء الدفاع السورية بإسقاطه طائرة تابعة لها بريف مدينة الرقة شمال شرق سوريا، زاعما إن الطائرة هاجمت مواقع لـ”قوات سوريا الديمقراطية”.

وقالت قيادة التحالف إنها اتصلت بالعسكريين الروس على خلفية وقوع الحادث لتلافي تصعيد الوضع.

 

الميادين+روسيا اليوم

أحدث العناوين

عقب أسبوع من سرقة طقم.. سرقة دبابة من محور تعز

تعرضت دبابة تابعة لمحور تعز الموالي للتحالف للسرقة من داخل معسكر المحور، حسب ما أبلغت وسائل إعلامية، في مشهد...

مقالات ذات صلة