واشنطن: لقاء بوتين ترامب أسّس للتعاون في حل القضايا الدولية المستعصية

اخترنا لك

الخبر اليمني /

اعتبر هيربرت ماكماستر مساعد الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي أن لقاء الرئيسين بوتين وترامب على هامش “G20” يوم أمس أسّس للتعاون الروسي الأمريكي في حل القضايا الدولية.

وفي حديث للصحفيين، قال ماكماستر: لقاء الرئيسين لم يفض إلى حل أي من المسائل العالقة في العلاقات بين البلدين، وأحد لم يكن يعوّل عليهما يوم أمس في أن يخرجا بحلول عاجلة، إلا أن اللقاء بحد ذاته شكّل بداية للحوار حول جملة من القضايا المعقدة التي شرع الجانبان في معالجتها استنادا إلى ما خلص إليه الاجتماع.

وأضاف: أهم ما في لقاء بوتين ترامب، أنه “أظهر أهمية العلاقات الروسية الأمريكية”، مشيرا إلى أن دونالد ترامب ووزير الخارجية ريكس تيلرسون، أصدرا في أعقاب الاجتماع مباشرة تعليماتهما الخاصة بضبط التعاون الروسي الأمريكي.

وأفرد ماكماستر بين القضايا التي ستخضع قبل غيرها للتنسيق الأمريكي الروسي، الأزمة السورية، وضمان الأمن الإلكتروني، “وضرورة حماية المنظومات الانتخابية الأمريكية والأوروبية وغيرها” من خطر القرصنة والاختراق.

الاقتصاد والتجارة كانا حاضرين على طاولة بوتين ترامب

ستيفين منوتشين وزير المالية الأمريكي، وفي التعليق على لقاء الوفدين الروسي والأمريكي في هامبورغ، قال: “اللقاءات الثنائية التي عقدها الجانبان، لم تقتصر على التأسيس لعلاقات جديدة والتعارف فحسب، بل ركزت كذلك على قضايا التعاون الاقتصادي والتجاري والأمن وكوريا الشمالية”.

وتابع: “لقاء الرئيسين فلاديمير بوتين ودونالد ترامب ركز بشكل خاص على سوريا وأوكرانيا وكوريا الشمالية، وعلى المعلومات الموثوقة التي تؤكد التدخل الروسي في سير الانتخابات الرئاسية الأمريكية”.

وأضاف: “لقد اتفق الرئيسان على تشكيل فرق عمل خاصة يشرفان شخصيا على نشاطها لتعنى بضمان عدم التدخل الإلكتروني في الانتخابات، وتكفل الأمن المعلوماتي للبلدين”.

المصدر: “تاس”

أحدث العناوين

رسمياً.. شركة إنفنكس تطلق Infinix Zero Ultra

أعلنت شركة انفينكس رسمياً عن هاتف Infinix Zero Ultra والذي يأتي للمنافسة في الفئة الرائدة من الهواتف الذكية، بتقنية...

مقالات ذات صلة