بيان جديد لحزب الإصلاح حول عاصفة الحزم والتدخل الإماراتي

اخترنا لك

الخبر اليمني/متابعات خاصة:

يحاول حزب التجمع اليمني للإصلاح نيل رضاء الإمارات العربية المتحدة والخروج من دائرة غضبها متخذا إلى ذلك جميع السبل بما في ذلك السبل المناقضة لمواقفه السابقة.

ظهر ذلك في هرولته مع تجدد الأزمة الخليجية نحو إعلان براءته من قطر والتصريح في بيان صادر عن فرع الحزب في تعز بالتأييد الضمني للإمارات،والثناء على مواقفها.

وحيث تتخذ الإمارات من العداء لحزب الإصلاح مبدأ أساسيا في سياستها الخارجية منذ ما قبل عاصفة الحزم،وتعمل على مواجهته في أكثر من محافظة يمنية بتمويل فصائل مناوئة له كفصائل ابو العباس في تعز والمجلس الانتقالي الجنوبي في المحافظات الجنوبية،وجناح من قبائل مراد في مارب،يستميت حزب الإصلاح في التذلل لها طلبا لعين الرضا.

ظهر هذا مجددا في البيان الصادر عن فرع الحزب في تعز اليوم الثلاثاء حيث بارك الحزب عمليات الإمارات على الساحل الغربي رغم أن قيادات كبيرة في الحزب (جناح تركيا) تصفها بعمليات الاحتلال.

وقال الحزب في بيانه:نجدها فرصة نعلنها كلمة قوية تصم آذان تلك الاصوات النشاز الأقلام الهابطة المسترزقة، و التي تحلم بشق العصا بين التجمع اليمني للإصلاح فرع تعز، و إخوانه في التحالف العربي، وبخاصة دولة الإمارات العربية المتحدة التي سيكتب لها التاريخ دورها في عملية إسقاط الانقلاب و الانتصار للشرعية .

 وكرر حزب الإصلاح ثناءه على الإمارات أكثر من مرة مؤكدا أنها شريك أساسي فيما يسمى تحرير تعز.

ووصف الحزب أعضاءه الذين يشنون حملة إعلامية على الإمارات كتوكل كرمان وخالد الآنسي وكثيرون من يقولون أن   الإمارات تحتل اليمن بالأقلام الهابطة والأصوات النشاز المسترزقة.

وإذ تسبب عاصفة الحزم بكارثة إنسانية مريعة ودمار كبير لليمن بحسب تقارير دولية وصحفية آخرها تقرير عن صحيفة الراية القطرية يوم أمس قال أن الحرب السعودية في اليمن تسبب بدمار كامل، أراد حزب الإصلاح أن يتفاخر بتأيده لهذه الحرب معتبرا إياه منجزا تاريخيا.
وقال إصلاح تعز: إن التاريخ سيكتب أن التجمع اليمني للإصلاح كان الحزب اليمني الأول الذي أصدر بيان تأييد لعاصفة الحزم .

* نص بيان الإصلاح:

بارك التجمع اليمني للإصلاح في تعز الانتصارات الأخيرة في الجبهة الغربية والساحل الغربي والتي توجت بإسقاط معسكر خالد بن الوليد.

 

ورحب إصلاح تعز بزيارة رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر إلى مدينة المخا وافتتاحه لعدد من المشاريع التي أنجزتها دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

وثمن إصلاح تعز التضحيات التي سطرها ولا يزال يسطرها أبطال الجيش في مختلف الجبهات بمحافظة تعز.

 

ووجه إصلاح تعز شكره لدولة الإمارات العربية المتحدة لدورها في عملية التحرير بمحافظة تعز واهتمامها بالجانب التنموي والاقتصادي.

 

وجاء في بيان إصلاح تعز: ونجدها فرصة نعلنها كلمة قوية تصم آذان تلك الاصوات النشاز الأقلام الهابطة المسترزقة، و التي تحلم بشق العصا بين التجمع اليمني للإصلاح فرع تعز، و إخوانه في التحالف العربي، وبخاصة دولة الإمارات العربية المتحدة التي سيكتب لها التاريخ دورها في عملية إسقاط الانقلاب و الانتصار للشرعية .

 

وقال بيان إصلاح تعز “سيكتب التاريخ أن التجمع اليمني للإصلاح كان الحزب اليمني الأول الذي أصدر بيان تأييد لعاصفة الحزم و أنه يعمل في مقاومة الانقلاب ضمن معسكر الشرعية جنبا الى جنب مع دول التحالف العربي كواجب وطني يقوم به في حماية اليمن و المنطقة من المشاريع التدميرية”.

أكد أن الجهات التي تحاول بث الأكاذيب و نشر الإشاعات محاولة تصوير حالة من القطيعة والخلاف بين الإخوة في الامارات والجيش و المقاومة في تعز هي أجندة بائسة تقتات على الأكاذيب و نشر الكراهية، مؤكداً بأن تعز وفي مقدمتهم التجمع اليمني للإصلاح يرون في دولة الإمارات شريكا أساسيا في عملية التحرير و دماء إخواننا اختلطت في التربة اليمنية مع دماء اليمنيين و هي حالة ستمضي نحو التحرير والبناء المشترك وستفشل كل المحاولات التي تبث الفتن وترتزق على حساب الدور الإماراتي و تضحيات أبناء تعز في مقاومة معسكر الانقلاب الأسود وذيولهم المبثوثة التي نشطت للقيام بدور الطابور الخامس مسخرة كل جهودها ضد الجيش الوطني و المقاومة في تعز .

 

وقال إصلاح تعز إن التاريخ سيكتب أن التجمع اليمني للإصلاح كان الحزب اليمني الأول الذي أصدر بيان تأييد لعاصفة الحزم و أنه يعمل في مقاومة الانقلاب ضمن معسكر الشرعية جنبا الى جنب مع دول التحالف العربي كواجب وطني يقوم به في حماية اليمن و المنطقة من المشاريع التدميرية.

أحدث العناوين

صنعاء: وزارة الصحة تعلن مقتل وإصابة 13 مدنيا بقص للتحالف على حي سكني

أعلنت وزارة الصحة في صنعاء مقتل وإصابة 13 مدنيا بغارات للتحالف على حي الأعناب السكني في أمانة العاصمة. خاص-الخبر اليمني: واستهدف...

مقالات ذات صلة