تعثر المفاوضات بين أنصار الله والمؤتمر

اخترنا لك

الخبر اليمني/خاص:

كشف إعلان حزب المؤتمر الشعبي العام  عن موقفه الرافض للقرارات التي أصدرها رئيس ما يسمى “المجلس السياسي الأعلى” أمس السبت،عن انسداد أفق التفاوض بين أطراف الأزمة في صنعاء والعودة مجددا إلى مرحلة المهاترات السياسية والإعلامية.

وبحسب مصدر سياسي مطلع فإن تعثر الوصول إلى تفاهمات واضحة بين أنصار الله والمؤتمر بات مؤكدا وذلك لرفض المؤتمر “الإصلاحات” التي يريد “أنصار الله وشركاؤهم” ضمن السياسي الأعلى، العمل عليها في مؤسسات الدولة ومن بينها القضاء و”مكافحة الفساد”، إضافة إلى رفض المؤتمر رفد الجبهات.

واتهم المصدر المؤتمر بالبعد عن الهم الشعبي و(تعمد إفشال جهود تعزيز الجبهة الداخلية وتنفيذ الاتفاقات، أو تفعيل مؤسسات الدولة، وتصحيح الاختلالات لتكون قادرةعلى تقديم خدمات للناس والمساهمة في مواجهة العدوان).

وأرجع المصدر ذلك إلى ارتهان المؤتمر في قراره للخارج مشيرا إلى أن الأموال التي يمتلكها المؤتمر في الخارج تجعلهم يخضعون لضغوط باتجاه استهداف الحبهة الداخلية، وذلك بالإضافة إلى استفادته من وجود الفساد في مؤسسات الدولة باعتباره أحد أكبر الضالعين فيه منذ عقود مضت.

وتشير القرارات التي أصدرها رئيس “المجلس السياسي الأعلى” يوم أمس  وقال المؤتمر أنها “أحادية وغير ملزمة”، إلى تعثر المفاوضات التي يجريها الطرفان منذ أسبوعين، ومضي  مكونات “المجلس االسياسي الأعلى” في فرض حركة”الإصلاحات” رغما عن المؤتمر.

وكانت قرارات المجلس السياسي الأعلى قد نصت على تعيين رئيس لمجلس القضاء الأعلى ورئيسا للهيئة العامة للتأمينات وكذا وكلاء ومستشارين في وزارة المالية، وذلك في سياق “الإصلاحات” التي كان دعا إليها زعيم جماعة “أنصار الله” عبدالملك الحوثي، وطالب “حكماء اليمن” بفرضها لما فيه من مصلحة شعبية  حسب تعبيره.

وفيآواخر أغسطس الماضي علل رئيس حزب المؤتمر الرئيس السابق علي عبدالله صالح   رفض الإصلاح في مجال القضاء باعتبار ذلك مبررا للانفصال، فيما كشفت تسريبات دولية عن صفقة بين صالح والإمارات للانقلاب على أنصار الله، وهو ما أكدته تصريحات لقياديين وناشطين في حزب المؤتمر خلال الأيام الأخيرة من بينهم السكرتير الإعلامي الخاص لصالح.

ويأتي البدء في حركة “الإصلاحات” قبل أيام من ذكرى أحداث الحادي والعشرين من سبتمبر والتي أطاح من خلالها “أنصار الله” بالجنرال علي محسن الأحمر ثم أدت إلى فرار الرئيس هادي إلى عدن ثم إلى الرياض

أحدث العناوين

العليمي يعلن رسميا الإقامة في الرياض والانتقالي يحتفي بوصول الزبيدي إلى المعاشيق

أعلن رئيس ما يسمى بمجلس القيادة الرئاسي المشكل من قبل التحالف رشاد العليمي، بشكل رسمي الإقامة في الرياض، وذلك...

مقالات ذات صلة