وفاة الرئيس العراقي جلال طالباني بالسكتة الدماغية بعد أيام من استفتاء الأكراد

اخترنا لك

الخبر اليمني/بي بي سي:

أُعلن في العراق عن وفاة الرئيس العراقي السابق جلال طالباني عن عمر ناهز 83 عاماً، وقال أحد أفراد عائلته إن صحته تدهورت ونقل إلى ألمانيا مع زوجته وولديه قبل الاستفتاء على انفصال كردستان الذي جرى في 25 سبتمبر/أيلول.

وعلقت النائبة الكردية زينة سعيد على موت طالباني بالقول “إنه الرئيس الوحيد الذي يُحزن موته العرب والأكراد والأعراق الأخرى. ندعو الله أن يوحد موته الجميع مرة أخرى”.

وقد لعب طالباني دورا كبيرا في إسقاط نظام حكم صدام حسين وفي صياغة دستور العراق لاحقا، كما أصبح رئيسا للعراق بين عامي 2005 و 2014.

وجاء رحيله بعد عقدين من العمل من أجل تأسيس دولة كردية بعد أن صوت أكراد العراق في استفتاء على الاستقلال بنسبة 92.7 في المئة.

وأدى الاستفتاء الذي رفضته الحكومة العراقية إلى خلق جو من التوتر بين الأكراد والسلطة المركزية في بغداد التي أوقفت الرحلات الجوية إلى الإقليم وهددت باتخاذ إجراءات إضافية.

وطالباني، الذي كان يتزعم حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، هو أول كردي يشغل منصب رئيس العراق.

وقد تعرض طالباني، الذي توفي في أحد مستشفيات ألمانيا، إلى سكتة دماغية عام 2012.

أحدث العناوين

zioinst aggression toll raised to 38,664

The Palestinian health authorities announced today, Monday, that the death toll from the ongoing Zionist aggression on the Gaza...

مقالات ذات صلة