السعودية تطرد جرحى الشرعية إلى فنادق في مأرب ثم إلى العراء

اخترنا لك

الخبر اليمني/خاص:

بعث جرحى المنطقة العسكرية الخامسة جبهة حرض وميدي مناشدة الى هادي وحكومته في الرياض وقيادة المنطقة الخامسة يشكون فيها مركز الملك سلمان المتكفل بعلاجهم والذي أهملهم في السعودية وأعادهم لاحقا بجراحهم إلى اليمن.

وجاء في المناشدة بأنه تم الاتفاق مع قيادة المنطقة الخامسة والشعبة الطبية بأن يتم إعادة الجرحى من السعودية للعلاج في اليمن، حيث استقبلنا في منفذ الوديعة ائتلاف الخير وتم الاتفاق معنا بأنه سيتم علاجنا وتوزيعنا على عدة مستشفيات.

وقالت المناشدة: تم أخذنا الى فندق بلقيس بمأرب ليكون بعدها توزيعنا حسب الإصابات الى داخل البلاد او الخارج للحالات الخطيرة.

وبحسب المناشدة: كلف مركز الملك سلمان ائتلاف الخير حضرموت بأن يقوم بما ذكروه لنا، لنتفاجأ بعد وصولنا الى الفندق بأننا هنا للسكن والتغذية، وكل ما عمله الائتلاف قام بجمع ملفاتنا واعدا لنا السفر قريبا، و لم يتم توزيعنا على مستشفيات ولا قُرر لأحد منا السفر الى الخارج، لنبقى في الفندق الى ما لا نهاية.

ووضحت المناشدة بأن الجرحى يوما بعد يوم تزاد مضاعفاتهم، مشيرا الى محاولاتهم الذهاب لمستشفيات مأرب لكن لم يستقبلهم أحد.

وأتهم الجرحى قيادة المنطقة الخامسة بسرقة مستحقاتهم ومبالغ مالية مخصصة للجرحى اضافة الى ت رواتبهم الموقفة منذ خمسة أشهر.

وكما جاء في المناشدة فإنه وقبل حوالي شهر ونصف صرفوا راتبين لزملاء الجرحى في المنطقة الخامسة الا أن الجرحى لم يصلهم شيئا، مما اضطرهم الخروج للمطالبة بمستحقاتهم ليقولوا لهم بأن هناك لجن ستنزل لصرف رواتبكم، الا ان تلك اللجنة لم تأت، كما تقول الرسالة.

وأضافت المناشدة: بعد كل هذه المعاناة لم يأت الحل كما كان يتوقع الجرحى ليتفاجؤوا بمذكرة من “ائتلاف الخير حضرموت” بمذكرة الى ادارة فندق سبأ تقضي بإخلاء جميع الجرحى حيث وأن مدة الرعاية الصحية وتأهيل الجرحى قد انتهت، وتم ابلاغنا من ادارة الفندق بالمغادرة وأنه غير مسؤول عنا ولا عن تغذيتنا بعد الان.

واختتم الجرحى منشادتهم بالقول: لم نستلم رواتبنا، ولم نتعالج الى الان، وفوق كل هذا نحن نطرد من الفندق، اننا في حيرة من أمرنا وفي وضع يرثى له، عوضا عن تفاقم حالاتنا الصحية.

متسائلين: لا نعلم أين الخلل؟ ولا من نخاطب؟!!

الجدير ذكره أن حالة جرحى المنطقة العسكرية الخامسة ما هي إلا حالة واحدة من بين ظاهرة إهمال الجرحى التي تتعرض لها الفصائل الموالية للتحالف، حيث سبق  وأن عرض البعض منهم أعضاء وظيفية  في جسمه لتوفير قيمة الدواء وتطبيب الجراح.

 

إقرأ أيضا:(تقرير)..جرحى الفصائل الموالية للتحالف..أحصنة كسيرة على مقاعد الإهمال

أحدث العناوين

Aden Govt’ Establishes Oil Bank in Partnership with US Company

The Saudi-led coalition-backed government has establish a new oil bank in agreement with an American company in the city...

مقالات ذات صلة