قوات الشرعية تفشل في استعادة جبال عنبرة بالجوف وتخسر عددا من القيادات..تعرف على أهمية المعركة

اخترنا لك

الخبر اليمني/خاص:

تستميت القوات الموالية للتحالف في السيطرة على سلسلة جبال عنبره الممتد من الأطراف الشمالية الشرقية في مديرية المتون وحتى تخوم مديرية الحزم، حيث بات هذا الجبل يشكل خطورة بالغة على القوات الموالية للتحالف المتمركزة في الحزم  ويجعل معسكراتهم تحت السيطرة النارية، فيما تثبت قوات صنعاء بشكل سيطرتها على السلسلة الجبلية والممرات المؤدية إليها بشكل محكم.

وبحسب مصادر عسكرية ميدانية فقد حاولت القوات الموالية  للتحالف اليوم الاثنين بإسناد جوي متوسط الزحف على سلسلة جبال عنبرة غير أنها تفاجأت بالاستعداد المسبق من قوات صنعاء والتي أمطرتها بوابل من النيران اضطرتها للانسحاب.

وقالت المصادر إن محاولة الفصائل الموالية للتحالف للزحف على سلسلة جبال عنبره والتي تعد المحاولة الخامسة منذ شهرين باءت بالفشل بعد سقوط عدد من القيادات العسكرية فيه.

وأشارت المصادر إلى أن كل من القيادي العقيد محمد ذيبان والقيادي بشير السماوي والقيادي النقيب عبدالله المقرمي و2 من مرافقيه والقيادي عبدالمجيد حسين عنان سقطوا في محاولة الزحف فيما سقط عدد كبير من الجنود.

ولم تذكر مواقع القوات الشرعية أي تفاصيل عن المعركة غير أنها أشارت في موقع سبتمبر نت إلى معارك في سلسلة جبال حام وبالقرب من جبل العنبر دون توضيح لنتائج المعركة.

وتأخذ سلسلة جبال عنبرة أهمية استراتيجية حيث تطل على مدينة الحزم مركز محافظة الجوف، وقد تمكنت قوات صنعاء من إحكام السيطرة عليها في يوليو الماضي، واستطاعت منذ ذلك الحين تقويض سيطرة القوات الموالية للتحالف على الحزم حيث تمطرها بصليات صواريخ الكاتيوشا بشكل شبه يومي.

وكما يبدو فقد فشلت منظومة الباتريوت التي نصبها التحالف في الحزم  في صد صواريخ صنعاء الأمر الذي دفعه نحو محاولة السيطرة عليه مجددا.

أحدث العناوين

ميزتان خفيتان من إنستغرام .. طريقة الإستفادة منهما

يحرص تطبيق انستغرام على توفير الميزات الأفضل لمستخدميه وهنا نستعرض ميزة إمكانية إضافة متابعين أو أصدقاء جدد محددين إلى...

مقالات ذات صلة