بعد أيام من تخريجها 3000 مقاتل.. قوات صنعاء تتقدم شرقي كهبوب بإتجاه عدن (خريطة)

اخترنا لك

الخبر اليمني/خاص:

علم الخبر اليمني بتعرض قوات هادي شرقي منطقة كهبوب في محافظة لحج لهجوم عسكري مباغت مساء أمس السبت أجبرها على الانسحاب من عدد من التباب والجبال الاستراتيجية.

وقالت مصادر ميدانية للخبر اليمني إن قوات صنعاء بدأت في الساعة الحادية عشر من مساء أمس السبت هجوما عسكريا على التباب السوداء شرقي منطقة كهبوب  وآخر على جبل السفينة.

وأكدت المصادر عجز قوات هادي عن الصمود في وجه قوات صنعاء التي نفذت الهجوم بشكل لم يتم حسبانه من قبل ما اضطرها  إلى الانسحاب وترك المواقع.

وتقع منطقة كهبوب ضمن مديرية المضاربة والعارة في محافظة لحج وهي المديرية التي تفصل بين قوات صنعاء ومحافظة عدن، ومن شأن السيطرة مواقع استراتيجية كجبل السفينة أن يمنح صنعاء مفاتيح إضافية للتقدم صوب عدن.

في صعيد مواز كانت قوات صنعاء قد تمكنت من إحراز السيطرة على منطقة مريس في محافظة الضالع والتي تقع على بعد 2 كيلو متر فقط من معسكر الصدرين الذي تتخذه قوات هادي مقرا رئيسيا لها في المحافظة.

في محور ثالث بث الإعلام الحربي التابع لقوات صنعاء مشاهد لسيطرته على معسكر اللواء 19 في مديرية بيحان بمحافظة شبوة الجنوبية.

ويأتي هذا التصعيد عقب أيام من تخريج دفعة عسكرية لقوات صنعاء  في المنقطة الرابعة ، وقالت وسائل إعلام مقربة من “أنصار الله” أن قوامها 3000 مقاتل.

أحدث العناوين

عدن| قطاعات الخدمة المدنية تهدد بالإضراب عن العمل بعد القضاء والتربية

هدد موظفو قطاعات الخدمة المدنية في محافظة عدن ، اليوم الاثنين ، بتعليق نشاطهم مطالبين بتحسين ظروفهم المعيشية. متابعات -...

مقالات ذات صلة