بالأدلة: اتفاق بين الإصلاح والمؤتمر لافشال فعالية الاحتفال بالمولد النبوي في صنعاء

اخترنا لك

الخبر اليمني/خالد الشرعبي:*

مع اقتراب الاحتفال بالمولد النبوي الشريف على صاحبه أفضل الصلاة والسلام بدأ حزب صالح (المؤتمر الشعبي العام) بالتحريض ضد الاحتفال ونشر شائعات مضمونها يدعو المواطنين إلى عدم المشاركة كما لو أنا فعالية حزبية منافسة.

وإذ تمضي جماعة أنصار الله في التحضير لفعالية الاحتفال في ميدان السبعين بوتيرة عالية معتبرة الاحتفال بهذه الفعالية عودة إلى الأصل وأن الوهابية هي من زحفت على مبادئ اليمنيين وحولت الاحتفال من شعيرة سنوية إلى بدعة، يعمل حزب المؤتمر من خلال عدد من وسائل الإعلام التابعة له والتي تظهر تبعيتها له من مضمون الأخبار المنشورة، على نشر إشاعات وتحريض واسع على الجماعة.

أبرز المواقع الصحفية التي اتخذها حزب صالح للتحريض ضد شركائه الحوثيين وفعالية الاحتفال بالمولد النبوي موقعي (الشرعية نت) ، و(تفاصيل نت) وهما موقعان يتم إدارتهما من مقر صحفي رسمي للحزب وخصصت تغطيتهما الإخبارية بنسبة 90 باالمئة للتحريض ضد الحوثيين فيما خصصت 10 بالمئة لمدح صالح وعائلته.

وانطلق الموقعان بحملة تحريض كبيرة خلال اليومين الماضيين وزادت وتيرتها في الساعات الأخيرة حيث نشر موقع تفاصيل نت تقريرا صحفيا عنوانه”

عاجل وخطير: تسريبات دقيقة لسيناريو حوثي: إعلان حالة الطوارىء.. مجزرة كرامة جديدة ووشيكة..إعتقال هذه الاسماء الكبيرة.. تنسيق مع هذه الجهات خارجية وداخلية.. صرف هذه الرواتب” وهو تقرير يحمل الكثير من التناقض في المعلومات التي نسبها إلى مصدر قال أنه رفض الإفصاح عن اسمه، ففي مطلع التقرير إن الحوثيون سينفذون مخطط خطيرا ضد فعالية المولد النبوي وسيقومون بقصف المشاركين فيها أو قنصهم يوم الخميس القادم، وكذلك سيقومون بقطع شبكة الاتصالات أو قصفها إما بعمل تخريبي أو عن طريق قصف مراكز التحكّم بالشبكة لعزل اليمن عن العالم. ويبدو من الخيارات التي كتبها الموقع لما قال أن الحوثيين سيقومون به أنه لا وجود لأي مصدر أو معلومات دقيقة حيث من المتعارف عليه صحفيا أن التسريبات تكون دقيقة ولا تكون تخمينات أو خيارات.

كذلك قال التقرير  أن الحوثيين سينفذون هذا بالتنسيق مع هادي وحزب الإصلاح والسعودية وهو ما ينفيه الواقع حيث تعتبر السعودية والإصلاح الحوثيين خصمها الوحيد في اليمن فيما يروون في صالح حليفا ممكنا وقد بدا ذلك في تصريحات محمد بن سلمان قبل أشهر والتي قال فيها إن صالح له موقف آخر من الحرب وأن موقفه الحالي هو بسبب ضغط الحوثيين.

وأعاد موقع الشرعية نت نشر التقرير الذي نشره موقع تفاصيل كما نشر خبرا آخر يبدو مناقضا للواقع نسب إلى مصادر (مجهولة) القول بأن قيادات حركةأنصار الله طلبت من وكيل وزارة الداخلية للشؤون المالية علي سالم توريد مبلغ 400 مليار ريال اعتماد الوزارة نقدا الى الدائرة الامنية التابعة للحركة .

ولم يذكر الخبر من هي قيادات أنصار الله التي طلبت توريد هذه المبالغ  رغم أنها نسب الخبر إلى مصادر مطلعة، كما أنه لم ينشر أي وثيقة بالأمر، إضافة إلى أن الحديث عن مبلغ 400مليار ريال من وزارة الداخلية أمر خيالي ليس فقط في ظل الحرب ونقل البنك المركزي من صنعاء إلى عدن، وإنما حتى في الأوضاع العادية إذ لم تبلغ موازنة الداخلية هذا المبلغ أيام حكومة الوفاق برئاسة محمد سالم باسندوة.

 

ما نشرته مواقع المؤتمر اتفق مع ما نشرته مواقع تابعة لحزب الإصلاح مثل يمن مونيتور المشهد اليمني حيث نشر الأخير مقالا لمحمد جميح قال فيه أن الحوثيين يهتمون مع الاحتفا بالمولد النبوي بالشعار لا بالشارع كما أعاد موقع إخباري نت نشر تقرير موقع تفاصيل نت.

في ذات السياق نشر موقع الخبر 21 خبرا قال فيه أن الحوثيين كسروا أقفال ودائع تجارية في أحد البنوك في صنعاء ونهبت  50 مليار، وهذا خبر غير مكتمل صحفيا ويكشف بأنه شائعة منقوصة الأركان فالخبر لم ينشر ما هو اسم البنك الذي قام الحوثيون باقتحامه وهو ما يشير إلى أن الخبر لم يستند على أي معلومة صحيحة .

 

*تقرير إعلامي يومي يختص بنقد الشائعات يعده للخبر اليمني المتخصص في مجال الإعلام.خالد الشرعبي

أحدث العناوين

ريال مدريد يكتسح شاختار والإنتر يوقف طوفان شيريف بثلاثية

حصد ريال مدريد ثلاث نقاط ثمينة بعد فوزه بنتيجه (5-0) على شاختار دونيتسك الأوكراني، مساء اليوم الثلاثاء، بالجولة الثالثة...

مقالات ذات صلة