في حادثة هي الأولى من نوعها .. سجين في مركزي عدن ينتحر حرقاً

اخترنا لك

الخبر اليمني/متابعات خاصة:

شهد السجن المركزي في عدن، اليوم السبت، حادثة هي الأولى من نوعها منذ سنوات، فقد أقدم أحد نزلاء السجن على الانتحار حرقاً.

وقالت مصادر محلية إن السجين أكرم العيسائي أقدم على الانتحار عبر إحراق نفسه داخل زنزانته بالسجن المركزي بالمنصورة.

وأضافت أن العيسائي وهو من مواطني مديرية الحوطة بلحج، محتجز منذ ثلاث سنوات على ذمة قضية جنائية، فهو مُتهم بالشروع في قتل عاقل حارة مسجد الدولة بحوطة لحج.

وذكرت بأن قضية العيسائي شهدت مماطلة طيلة الفترة الماضية، كونها تزامنت مع فترة حرب وأزمات متعاقبة، تعطلت معها سلطة القضاء.

وأشارت إلى أن جثة السجين تم نقلها لمشفى الجمهورية بخورمكسر في حين بدأت إدارة السجن يفتح تحقيق حول تفاصيل الحادثة، كون السجين تمكن من إحراق نفسه دون أي تدخل سريع من حراسات السجن.

ولفتت إلى أن السجين العيسائي رفقة عدد بسيط من السجناء المحتجزين على ذمم قضايا، هم من تبقى في السجن المركزي بالمنصورة، فقد نقلت ما تسمى قوات “الحزام الأمني” والمدعومة من الإمارات أكثر من ٣٠٠ معتقل مشتبه بانتمائهم للتنظيمات الإرهابية إلى سجن بئر أحمد الجديد وذلك منتصف تشرين الثاني/ نوفمبر المنصرم.

أحدث العناوين

بن حبريش بنقلب على محافظ حضرموت والانتقالي يلوح بالتصعيد

خيم التوتر على محافظة حضرموت، شرقي اليمن،  الاحد، مع عودة الصراع بين فرقاء السلطة الموالين  للسعودية والإمارات  إلى صدارة...

مقالات ذات صلة