الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

رد حاد من الأمانة العامة للمؤتمر على طارق صالح

الخبر اليمني/متابعات:

قال مصدر في الأمانة العامة لحزب المؤتمر الشعبي العام في صنعاء “إن اتهامات العميد طارق صالح بحق كوادر الحزب عارية عن الصحة واتهام كاذب يستهدف كل الاحرار والشرفاء في حزب المؤتمر الشعبي العام في عموم الجمهورية اليمنية الذين وقفوا وما زالوا ضد “العدوان” رافضين الانخراط في أي مسلك يضر بالوطن والشعب اليمني”

واتهم المصدر في تعميم صحفي نشره عدد من وسائل إعلام المؤتمر الشعبي العام  العميد طارق بخيانة صالح والدفع به نحو معركة قال أنها مضمونة النتائج ثم ترك صالح والفرار، مضيفا:ذي خان الزعيم هو الذي تركه وهرب بعد أن قدم أن المعركة مضمونة النتائج والعواقب فكيف يواجه الزعيم في بيته حتى آخر لحظه حسبما تقول ثم تنجو أنت من ذلك؟.

ولفت المصدر إلى أن طارق صالح ساق لعمه عنتريات زائفة كانت وراء توريطه في إثارة المشلكة المؤسفة وبدون علم أي من أعضاء الأمانة العامة للمؤتمر أو اللجنة الدائمة و”الذين لم يناقشوا في أي لحظة قضية اثارة الحرب في صنعاء او الوقوف مع العدوان وانما كان البعض من اعضاء المؤتمر يرون انه وفي حال وصلت الشراكة الى طريق مسدود مع انصار الله فليظل حزب المؤتمر الشعبي العام الى جانب الوطن وجماهيره في الوقوف ضد العدوان ورفض الحصار وبما يستطيع من وسائل ممكنة ومتاحة “.

وقال المصدر  لا يمكن أن تنفع عنتريات من خان الزعيم وهرب وتركه ولن تحرك ساكنا من أحد ولن يقبل أحد أن ينخدع مجددا بما فعله العميد طارق بالتهيئة لهذه الكارثة التي حلت بالمؤتمر الشعبي العام ويكفي أن العميد كان قد اختطف الزعيم وسيطر على كثير من قناعاته وأفكاره بتلك الروايات والخرافات العسكرية والتطبيل والاستعراض وهو ما جعل يوم المشكلة تبدو الوقائع بشكل مختلف تماما وبغير ما كنا نسمع من استعداد واتضح ان كل ما كان معد هو مجرد فقاعات اعلامية ومجموعة من المقاتلين الذين وجدوا انفسهم محاطين من كل اتجاه بدون أي رؤية عسكرية عملية وانما في وسط انتحار بكل ما للكلمة من معنى .

 

وكان طارق صالح قد ظهر في محافظة شبوة اليوم الخميس وذلك فيما قيل أنه لتعزية أسرة الأمين العام لحزب المؤتمر عارف الزوكا، وقد أكد السير على درب عمه صالح داعيا السعودية إلى الحوار، كما أساء في وقت سابق إلى قيادات المؤتمر  قائلا “اصيل  يا ابن العواضي و هانت عليهم العشره عيال حرام قالها المثل من قبل” ويقصد الإشادة بياسر العواضي والإساءة لقيادات المؤتمر التي اجتمعت الأحد وكلفت رئيساً جديداً للمؤتمر على رأسهم صادق أمين أبو راس ويحيى الراعي وفائقة السيد ونجيب العجي.

قد يعجبك ايضا