الصماد ينبه إلى “ملاحظات هامة” ويؤكد أن المرحلة “خطيرة”

اخترنا لك

الخبر اليمني/متابعات خاصة:

شن رئيس ما يسمى المجلس السياسي الأعلى – السلطة الحاكمة في العاصمة صنعاء- صالح الصماد هجوما حادا على مجلس الأمن الدولي على خلفية البيان الأخير الذي أصدره المجلس وأدان فيه هجوم صنعاء الصاروخي على المملكة السعودية.

وقال الصماد في كلمة ألقاها اليوم أمام حفل تخرج آلاف المجندين من قوات الأمن المركزي إن” مجلس الأمن الدولي ليس لديه ضمير ولا يحترم إرادة الشعب اليمني”،  وأن الولايات المتحدة الأمريكية هي من تتحكم به.

وتابع: ” كأن الصواريخ التي تنهال على رؤوس شعبنا بمئات الآلاف معجونة بماء زمزم والتي منها المحرمة دولياً وبمختلف الصناعات الأمريكية والبريطانية والإسرائيلية والفرنسية ومن مختلف دول العالم، ولا نراهم يتكلمون عنها إطلاقا أو نسمعهم يدينون أو يتحركون في هذا الاتجاه، لكن مجرد صاروخ وصل إلى الرياض كحق مكفول للشعب للدفاع عن نفسه، تعقد جلسة استثنائية لمجلس الأمن ويصدر بيان تنديد بهذا الصاروخ “.

ووصف الصماد المرحلة بالخطيرة والحساسة تستوجب شحذ الهمم والاستعداد للتصعيد الذي بدأ بفتح مسارات جديدة بالساحل والبيضاء ومناطق جديدة”.قائلا إن هتاك عدد من الملاحظات الهامة يمكن التنبه لها خصوصا في ظل الوضع التي تمر بها البلاد .

وأشار رئيس المجلس السياسي الأعلى إلى أن من بين هذه النقاط تزامن مغادرة المبعوث الأممي مارتن غريفثث لصنعاء قبل أيام مع تصعيد كبير للتحالف، قائلا إنه لا بد أن يكون هناك جهوزية لهذه التحديات.

وقال الصماد:” مع احترامنا لشخص المبعوث نفسه لكن وبعد كل زيارة لصنعاء من مندوبي الأمم المتحدة ومبعوثيها، يحصل تصعيد كبير جداً في الجبهات هذه الدورات والجولات المكوكية هي لتخدير الشعب اليمني لكي يحصل استرخاء، لأن هذا الصمود والزخم والتحشيد يزعجهم لأنه يمتص تصعيدهم، ويمتص إمكانياتهم التي يعدًون لها أشهر بل بعضها أستمر أكثر من سنة “.

وأردف ” في جبهة نهم أعدوا لها أكثر من سنة حصل تصعيد أستمر أكثر من شهرين لم ينته إلا بحالات الكر من قبل الجيش واللجان الشعبية وكان أيضاً للمؤسسة الأمنية دور في هذا الزخم في نهم وتم إحباط كل ما حققوه خلال العام الماضي ما يعني أننا في مرحلة يجب شحذ الهمم والاستعداد للتصعيد الذي بدأ بفتح مسارات جديدة بالساحل والبيضاء ومناطق جديدة”.

ومضى ” نحن لا نعول إطلاقا، متى ما رأينا صدور قرار برفع الحصار والاعتذار للشعب اليمني، هنا سنصدق أن هناك جدية من المجتمع الدولي، ما لم فهم يراوغون، كل ما وصلوا إلى حالة من الضغط والحرج الأخلاقي والإنساني وبدأت الأصوات تتعالى في مختلف بقاع العالم لإيقاف العدوان والمجازر بحق الشعب اليمني، يأتوا لعمل مثل هذه الفبركات لذر الرماد في العيون وإسكات الأصوات المنادية بالسلام “.

كما أعرب الصماد عن استعداد سلطاته لشراء الأسلحة من أي دولة تبدي رغبتها في بيع السلاح لها، سواء كانت روسيا أو إيران أو غيرها وبشرط إيصاله إلى صنعاء “.. لافتا إلى أن “الشعب اليمني لديه قدرات وإمكانيات في تطوير المنظومة الصاروخية والتي وصلت إلى الرياض وهي صواريخ محلية الصنع”.

وأضاف: ” سنقصف إلى المدى الذي نستطيع الوصول إليه وسنتحرك وسندافع وسنفتح مسارات جديدة ” .. معبرا عن أمله في أن تكون هذه الكوكبة من الضباط قوة رائدة يتم الفتح بها مسارات جديدة .

وفي تعليقه على حادثة اغتصاب فتاة الخوخة من قبل جندي سوداني ضمن قوات التحالف قال الصماد: ” ما يحصل في الخوخة وسمعتم به يندى له جبين الإنسانية أن يأتي السوداني والإماراتي لينتهك كرامة الشعب اليمني وعرضه، وهذه ليست إلا حادثة واحدة حصلت لأن هذه الشجاعة بنت عزيزة عفيفة رفعت صوتها هي وأهلها وقبيلتها فكيف بالآخرين الذين يتم الضغط عليهم بالتخويف والترهيب، وهناك جرائم وانتهاكات مروعة تحصل في المناطق التي تسيطر عليها قوات الاحتلال “.

واستطرد قائلا ” هذه مسؤولية سيسألنا الله عليها يوم القيامة إذا لم نتحرك لإنقاذهم ورفع الظلم عنهم، وهؤلاء مستضعفين يرزحون تحت وطأة الاحتلال، ويجب أن نتحلى بالعزيمة الكافية لنصرتهم والدفاع عنهم وعن كرامتهم “.

وقال ” شعبنا لن يرضخ حتى لو فرض الاحتلال والغزو وفرض عليهم واقع في كثير من المناطق، سترى الكثير منهم يتحرك من كل بيت وحارة في حال وجدت هبة لنصرتهم وإنقاذهم، ما يستوجب منا التحرك في هذا الجانب”.

وحيث كان ولي العهد السعودي قد صرح أن هناك خطة لشق صف الحوثيين قال الصماد إنها مراهنة خاسرة

وعن رغبة سلطاته في السلام قال الصماد: ” متى أرادوا السلام الحقيقي والمشرف والعادل للشعب اليمني، نحن على استعداد للسلام، وإذا أرادوا استمرار الحرب فنحن مستعينين بالله عليهم، لكن يجب أن نكون بمستوى المسؤولية يكفينا من تاريخ الإسلام كم انتكاسات حصلت للأمة بسبب البساطة وعدم الوعي”.

 

أحدث العناوين

آخر تحديث لأسعار الذهب بصنعاء وعدن الثلاثاء – 30/06/2022

صنعاء جنيه الذهب شراء = 235,000 ريال️ بيع = 239,000 ريال جرام عيار 21 شراء = 29,000 ريال بيع = 31,500 ريال ️ عدن جنيه الذهب شراء =...

مقالات ذات صلة