الاستثمار في الإمارات لم يعد آمنا لهذا السبب..

اخترنا لك

الخبر اليمني/خاص:

تتجه صنعاء لإستهداف الاقتصاد الإماراتي بعد اضطلاع أبو ظبي بدور القائد التنفيذي للتصعيد العسكري الذي يمضي فيه التحالف في الساحل الغربي لليمن، ما يعني أن قائمة الأهداف العسكرية لصواريخ صنعاء لباليستية ستتوسع، وستصبح هذه الصواريخ صداعا ملازما لأبو ظبي كما هو الحال بالنسبة للرياض، كما أنها ستؤثر على الاستثمار في الإمارات بشكل سيكون عليها أن لا تسهتين به.

ووفقا لإعلان صنعاء بأن أبو ظبي لن تكون آمنة وإنما ستكون في مرمى الصواريخ اليمنية والذي ورد على لسان المتحدث الرسمي باسم قوات صنعاء في الوكالة الرسمية، وتزامن هذا الإعلان  مع تصريح لوزير الدفاع في حكومة صنعاء عن قدرات وإمكانيات ستطال التحالف أينما كان وتصريح آخر لرئيس اللجنة الثورية التابعة للحوثيين محمد علي الحوثي بأن مدن الإمارات تحت الاستهداف فإن قوات صنعاء أصبحت مستعدة أكثر من أي وقت مضى لاستهداف المدن الإماراتية.

وحيث أكد متحدث قوات صنعاء أن على المستثمرين في أبو ظبي ودبي أن يأخذوا هذا الإعلان على محمل الجد، يظهر أن طبيعة الأهداف التي ستقصفها صنعاء في أبو ظبي ستكون اقتصادية، وهو ما سيؤدي إذا ماحدثإلى تأثير سلبي على نظام الاستثمار في الإمارات الذي يعد الحامل الأساسي للاقتصاد.

صحيح أن أبو ظبي لم تبد أي ردة فعل على هذا الإعلان حتى الآن وقد تستخف به كطبيعتها، غير أنه لن يكون عليها سوى أخذه على محمل الجد لاسيما وأن قوات صنعاء تمكنت في وقت سابق من استهداف مفاعل براكه النووي في أبو ظبي وأدت إلى تأجيل موعد افتتاحه عدة أشهر إضافية عن الموعد المقرر، كما إنها نفذت تهديداتها السابقة ضد الرياض، وصعدت خلال الأشهر الأخيرة من ضرب أهداف اقتصادية سعودية أبرزها مقرات شركة آرامكو في نجران وجيزان.

إقرأ أيضا:يجب أخذ تهديدات الحوثي على محمل الجد..سبق أن هدد بما بعد بعد الرياض وفعلها

 

أحدث العناوين

Defense Minister: Sana’a Prioritizes Security, Stability, Honorable Peace

Defense Minister Major General Mohammed Nasser al-Atifi confirmed on Saturday that Yemen and its leadership in Sana'a prioritize security,...

مقالات ذات صلة