ملتقى المكونات الثورية الجنوبية يعترف بأن الساحل الغربي صار محرقة لشباب الجنوب (بيان)

اخترنا لك

الخبر اليمني/متابعات:

قال ملتقى المكونات الثورية الجنوبية التحررية إن الحزن يكاد يعم مناطق كاملة سواء في محافظة لحج أو محافظة للزج بشباب الجنوب في معركة الحديدة التي ” لا ناقة لهم ولا للجنوب فيها ولا جمل”.

وحذر بيان صادر عن الملتقى – حصل الخبر اليمني على نسخة منه – من مخطط للتحالف  يهدف إلى تدمير القوة الحية في الجنوب “قوة الشباب”  حتى لا يكون هناك أي قوة  مناهضة للأهداف والمطامع الخفية التي تسعى بعض الأطراف إلى تحقيقها.

وقال البيان: نؤكد أن كل عقلاء الجنوب وأحراره يرفضون هذا المخطط وبات لديهم الوعي الكافي لمواجهته، حيث أبلغنا عدد من كبار مشايخ ووجهاء الجنوب أنهم يرفضون التضحية بأي مواطن جنوبي. مشيرا إلى أن  قابلية الاستقطاب في وسط الشباب الجنوبي للتجنيد من أجل القتال في معارك التحالف باتت هي الأخرى ضعيفة جدا رغم ما قدمه قبل أيام من إغراءات مادية، حيث بات شباب الجنوب يدركون أن الموت في تلك المحارق هي موت في المكان الخطأ ولا قيمة لأي إغراء طالما أن المصير هو الموت حسب تعبيره.

ولفت البيان الصادر بمناسبة ما أسماه الملتقى “الذكرى الثالثة لتحرير عدن” إلى ما تعيشه محافظة عدن والمحافظات الجنوبية من أوضاع، قائلا:

“ونحن نعيش احتفالات الذكرى الثالثة لتحرير محافظة عدن نحن يطيب لنا في ملتقى المكونات الثورية الجنوبية التحررية أن نهنئ أبناء الجنوب بحلول هذه الذكرى الخالدة التي صنعوا بدمائهم فجر انتصاراتها، مؤكدين أن تلك الانتصارات كانت قد مثلت محطة للعبور نحو التحرير والخلاص، وكان هذا ما يريده أبناء المقاومة الجنوبية الحرة، إلا أنه للأسف الشديد، وكما هي العادة بعد كل مخاض وطني، تصدر الانتهازيون المشهد ليساوموا بقضية الجنوب، ويقتاتون على دماء أبناءه”.

وأضاف:

إننا إذ نرى ما يحدث في محافظات الجنوب سواء في الأوضاع المعيشية أو الأمنية، أو ما يتعرض له القرار الجنوبي والأراضي الجنوبية والأماكن الاستراتيجية فيها من مصادرة تامة من قبل التحالف العربي، لنؤكد أن على أبناء الجنوب الأحرار الوعي بخطورة المرحلة الراهنة والتحرك الجاد من أجل إعادة تصحيح العلاقة مع التحالف، بما يحفظ للجنوب استقلاله وسيادته.

 

https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=1015525475281145&id=343623805804652

 

أحدث العناوين

استئناف المفاوضات النووية الإيرانية مع واشنطن في الدوحة

استئنفت اليوم الثلاثاء، المفاوضات النووية الإيرانية، في قطر، مقتصرة على طهران وواشنطن، اللتين تتفاوضان بواسطة مفوضية السياسة الخارجية للاتحاد...

مقالات ذات صلة