المهريون يلجأون إلى السلاح لطرد القوات السعودية

اخترنا لك

الخبر اليمني/متابعات:

قالت مصادر محلية في محافظة المهرة  إن مسلحين مهريين  أحرقوا نقاطا عسكرية تابعة للقوات السعودية على سواحل المحافظة، معبرين بذلك عن رفضهم لتواجد أي قوات عسكرية سعودية أو إماراتية.

ورغم كون عملية احراق النقاط لم تسفر عن إصابات في صفوف القوات السعودية حيث لم تكن متواجدة حينها إلا أن مراقبون يرون أن لجوء المهريون إلى السلاح بعد عدم استجابة السعودية للمطالب السلمية تشير إلى أن المواجهة مع السعوديين والإماراتيين باتت وشيكة.

ولم تصدر حكومة هادي أي تعليق حول مطالب أبناء المهرة رغم أن وجود قوات سعودية وإماراتية في اليمن وفي مناطق ليس فيها مواجهة مع قوات صنعاء يعد انتهاكا للسياد.

 

أحدث العناوين

دراسة جديدة | البلاستيك مشوار الموت البطيء

المواد البلاستيكية، يمكن أن تشكل تحديا كبيرا للبيئة، وقد تغدو أيضا مصدر قلق على الصحة.ويؤدي التعرض للمواد الكيميائية المرتبطة...

مقالات ذات صلة