استمرار مفاعل أراك النووي الإيراني بمساعدة الصين وبريطانيا

اخترنا لك

الخبر اليمني/وكالات:

أعلن المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي، أن عملية تحديث مفاعل أراك لم تتوقف بعد خروج أمريكا من الاتفاق النووي.

وبحسب وكالة”أنباء فارس” أوضح كمالوندي أن العملية جارية حاليا في ظل التعاون من قبل الصين وبريطانيا

وقال المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، اليوم الأحد: لحسن الحظ أن عملية تحديث مفاعل أراك جارية في الوقت الحاضر من قبل الصينيين وبتعاون بريطانيا كشريك تجاري للصين ورغم خروج أمريكا من الاتفاق النووي فإن عملية التحديث لم تتوقف.

وأضاف: إن قائد الثورة الإسلامية أكد على توفير الأرضية اللازمة لرفع الإمكانية النووية إلى 190 ألف “سو” وإن برنامج إيران كان من قبل الوصول إلى 270 ألف “سو” في غضون 15 عاما.

مؤكدا قدرة إيران على الوصول إلى هذه الإمكانية النووية (190 ألف سو) في غضون 10 أشهر باستخدام أجهزة (طرد مركزي) لم تكتمل عملية تطويرها بعد.

وقال كمالوندي إنه وفي إطار الاتفاق النووي تولت الصين وأمريكا مسؤولية إعادة هيكلة مفاعل أراك إلا أن العمل توقف بعد خروج أمريكا.

ولفت إلى أنه بعد خروج أمريكا من الاتفاق النووي، استمرت عملية إعادة هيكلة المفاعل بإصرار الصين وحلول بريطانيا بدلا عن أمريكا وبالطبع لم يكن اختيار بريطانيا من جانبنا.

أحدث العناوين

بن عزيز يوجه اتهاما خطيرا للمقدشي والأخير يرد عليه باتهام أخطر

كشفت مصادر خاصة تنشط داخل وزارة دفاع الشرعية عن اتهامات خطيرة تبادلها كل من وزير دفاع هادي محمد المقدشي...

مقالات ذات صلة