هآرتس: ابن سلمان حاول شراء تقنية تجسس من إيهود باراك

اخترنا لك

قالت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية أن وسيطًا يهوديًا من أصول بريطانية بخصوص إقناع “إيهود باراك”، من أجل شراء تكنولوجيا حساسة لصالح ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

متابعات-الخبر اليمني:

ونشرت الصحيفة في تقريرها أن الوسيط تواصل مع باراك من دولة الإمارات وأبلغه أنه التقى بأطراف سعودية قبل 7 أسابيع في دبي وكان الهدف الاطلاع على عرض تقني لحلول “سايبر واعتراض تجسسي”.

ولفتت الصحيفة إلى أن القصة لم تكن أكثر من مجرد فرصة تجارية لكن وراءها مؤشر كبير على مدى الحلف الذي نسج بين إسرائيل والسعودية بفضل التكنولوجيا الاختراقية والتجسسية التي طورت في تل أبيب وبات جيرانها معنيين بها.

وكشفت الصحيفة أن الصفقة لم تتم لكن السعوديين واصلوا إبداء الاهتمام بأمور سايبرية مشابهة  آخرها ما كشف عن مفاوضات بين الرياض وشركة سايبر إسرائيلية “إن أس أو” جرت عام 2017.

وخلال المكالمة الهاتفية قالت الصحيفة إن الوسيط كشف أنه يتواصل مع محامي يمثل وزارة الدفاع السعودية وأنه “حظي بثقته” وزاد أنه أرسل طلبا رسميا للقدوم إلى إسرائيل من أجل رؤية الأجهزة لأنه سيكون هو عين وأذن السعوديين في الصفقة.

وتعد شركة “أن.أس.أو”، الإسرائيلية واحدة من الشركات التي اهتم السعوديون بمنتجاتها وتقوم بتطوير تكنولوجيا مختلفة تركز على عدد أقل من الأهداف المحددة التي تم تحديدها مسبقا برنامج “بيجاسوس” الذي طورته الشركة يمكنه الاختراق والسيطرة عن بعد على الهاتف المحمول من كل الأنواع من خلال تشغيل الميكروفون والكاميرا والـ”جي.بي.أس” لصالح التجسس على صاحب الهاتف.

أحدث العناوين

Aden Govt’ Establishes Oil Bank in Partnership with US Company

The Saudi-led coalition-backed government has establish a new oil bank in agreement with an American company in the city...

مقالات ذات صلة