هنية: جاهزون لانتخابات في غضون 3 أشهر وللقاء بعباس في مكان

اخترنا لك

قال إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”، مساء الأحد، أنه مستعد وحركته لأنهاء الانقسام الفلسطيني، وأنه مستعد لذهب لأي مكان في العالم من أجل ذلك.

متابعات – الخبر اليمني:

جاء ذلك خلال كلمته التي ألقاها في مهرجان تنظمه “حماس” في مدينة غزة احتفالا بالذكرى الـ31 لتأسيسها، بمشاركة عشرات الآلاف من الفلسطينيين ومعظم قيادات الحركة، وممثلين عن الفصائل الوطنية الفلسطينية.

وحول اللقاء ذكر أنه مستعد للقاء بمحمود عباس في أي مكان للتباحث حول ترتيب لقاء فلسطيني موسع والاتفاق على أجندات العمل الوطني للمرحلة القادمة.

ودعا “هنية ” إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية وتطبيق اتفاق المصالحة الموقع في القاهرة عام 2011م، وأعرب عن استعداد “حماس” لإجراء انتخابات فلسطينية عامة “بعد 3 أشهر من الآن”.

وقال هنية: “جاهزون لعقد اجتماع فلسطيني موسع تشارك فيه القيادات الفلسطينية في الداخل والخارج وتحتضنه القاهرة لبحث واقع القضية وتحديد معالم خطوات مستقبلنا”.

مضيفًا في الجانب العسكري أن كتائب القسام ظلت على بعد خطوة من قصف تل أبيب في المواجهة العسكرية الأخيرة مع إسرائيل”.

وأضاف أن “المواجهة العسكرية كانت نقطة تحول في مسار إدارة الصراع العسكري مع المحتل، وما كشفت عنه كتائب القسام وفصائل المقاومة شيء محدود من قدراتها”.

من جهة أخرى، كشف هنية عن امتلاك القسام لـ”كنز أمني” سيساهم في فهم آليات عمل القوات الخاصة الإسرائيلية التي عملت في غزة والضفة وأكثر من دولة، مشيرًا إلى أن “القسام” ستعلن في مؤتمر صحفي تعقده، خلال الأيام القادمة، عن ما يتعلق بقضية عملية التسلل.

وخاطب هنية قادة إسرائيل قائلا: “لا تظنوا أن تطبيع العلاقات مع بعض الأنظمة العربية هو اختراق، فشعوب الأمة تكره إسرائيل”.

ووجه تحية إلى كل من الكويت وتركيا ولبنان ومصر وقطر لوقوفها إلى جانب القضية الفلسطينية، وكما وجه تحية إلى إيران “التي تدعم المقاومة الفلسطينية”.

 

 

 

أحدث العناوين

خبير عسكري يشيد بالترسانة العسكرية التي يمتلكها حزب الله

قال الخبير العسكري والإستراتيجي العقيد ركن حاتم كريم الفلاحي، إن خطاب الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله...

مقالات ذات صلة