قائد التحالف في مارب يحاكم قوات الشرعية: لماذا سقطت صرواح؟ (تفاصيل حصرية)

اخترنا لك

تفجرت خلافات حادة بين قيادات قوات الشرعية في محافظة مارب إثر سقوط مديرية صرواح الاستراتيجية بيد قوات صنعاء، حيث تتبادل الأطراف اتهام بعضها بالخيانة وتسليم المديرية للحوثيين.

خاص-الخبر اليمني:

وقال مصدر عسكري إن اجتماعا عقد اليوم السبت برئاسة قائد قوات التحالف في مارب  العميد الركن عون القرني استدعي إليه رئيس هيئة الأركان  الفريق الركن بحري عبدالله النخعي والمفتش العام والمفتش العام للقوات المسلحة اللواء الركن عادل القميري وقائد المنطقة العسكرية الثالثة اللواء الركن / فيصل حسن وعدد من رؤساء هيئات ودوائر وزارة الدفاع، للتحقيق معهم في أسباب سقوط صرواح بيد الحوثيين.

وكشف المصدر أن قادة عسكريين اتهموا القوات التابعة لحزب الإصلاح في صرواح بتسليم المواقع فيما تم الرد على هذه الاتهامات بأن المواقع لم تسقط إلا بعد أن انسحبت كتيبة تسمى “شهداء الإمارات”، بقيادة الشيخ الأجرب، تتلقى توجيهاتها من قيادة القوات الاماراتية بمأرب، والتي كانت متمركزة في موقع السفينة ودحوان.

وأعاد قائد المنطقة العسكرية الثالثة سبب سقوط صرواح إلى امتناع التحالف عن الاستجابة للطلبات المتكررة بالاسناد الجوي لإيقاف زحوفات قوات صنعاء، وهو الأمر الذي فجر غضب قائد قوات التحالف العميد الركن عون القرني،حيث قام بتوجيه كلمات بذيئة إلى قوات الشرعية ووصفها بالقوات التي تشكل عالة على التحالف ولا تقوم بما تقوم به كتيبة واحدة من الجيش السوداني.

وكانت قوات صنعاء قد أعلنت يوم أمس الجمعة عن تمكنها من السيطرة على 90 بالمئة من مديرية صرواح، بتعاون من أبناء محافظة مارب.

 

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة