إسماعيل هنية: مؤتمر البحرين جسرا للتطبيع ونرفض عقده

اخترنا لك

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية اليوم الخميس نرفض مؤتمر المنامة ولا نقبل بتحويل القضية الفلسطينية إلى قضية اقتصادية، ونرفض أن يكون هذا المؤتمر بوابة للتطبيع مع الاحتلال”.

متابعات:الخبر اليمني

وأضاف هنية “أرجو من جلالة ملك البحرين أن يأخذ قرارا جريئا بعدم عقد هذه الورشة، اننا نرفض عقد هذه المؤتمرات التي تشكل جسرا للتطبيع مع الاحتلال”.

وأوضح “لن نقبل أن تقوم أي دولة عربية أو إسلامية بعقد هذه المؤتمرات، وأن الشعب الفلسطيني سيتصدى لمخرجات ورشة البحرين

واعتبر هنية، ورشة البحرين جهد امريكي إسرائيلي يهدف الى تدمير المشروع الوطني الفلسطيني، بواجهة اقتصادية واخراجها من مضمونها السياسي.

وأعلنت السلطة الفلسطينية في وقت سابق، رفضها ومقاطعتها الشديدة لمؤتمر المنامة.

واضاف رئيس المكتب السياسي: صفقة القرن مرفوضة بالرغم من عدم معرفتنا ببنودها، ولدينا خطة لإجهاضها، بالعمل على توحيد شعبنا الفلسطيني وسيتم إطلاق الفعاليات في غزة والضفة والقدس والداخل والخارج”.

وأشار إلى أنه وجه رسائل لقادة عدد من الدول العربية مطالبا “بعدم التعاطي مع صفقة القرن وعدم السماح بفتح أبواب التطبيع مع الاحتلال”

وتنظّم الولايات المتحدة في 25 و26 حزيران في البحرين، مؤتمراً اقتصادياً يفترض أن يكون تمهيدا للمبادرة المنتظرة منذ أشهر لحل النزاع الإسرائيلي-الفلسطيني والتي يطلق عليها الفلسطينيون “صفقة القرن”.

أحدث العناوين

بالفيديو|سرايا القدس: رشقات صاروخية تجاه المدن والبلدات المحتلة ردا على اغتيال الشهيد خالد منصور

أطلقت سرايا القدس الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي، اليوم الأحد، عشرات الصواريخ على المدن الإسرائيلية دفعة واحدة. متابعات خاصة -...

مقالات ذات صلة