الاشتراكي يحذر الإصلاح من مغبة التصعيد العسكري في تعز

اخترنا لك

حذر الحزب الاشتراكي في تعز، اليوم الإثنين، حزب الإصلاح من مغبة تفجير الوضع في المحافظة.

تعز- الخبر اليمني:

وقال الاشتراكي في بيان له، إن الإصلاح دفع بمجاميع مسلحة إلى مديرية الشمايتين، كتصعيد عسكري في الريف الغربي للمدينة حيث تنتشر الفصائل المدعومة إماراتيا.

وأشار إلى أن المديرية تحولت إلى ساحة للمظاهر المسلحة واستعراض الأسلحة وإقامة المواقع والدُشم والمعسكرات، وصارت قراها أماكن لتجريب الرماية كما حصل في شرجب بتاريخ 14 سبتمبر مكرراً لما حدث في أماكن أخرى.

واعتبر الحزب الاشتراكي  هذه المظاهر في المديرية البعيدة عن مناطق المواجهة تجعلها على شفا حفرة من الاحتراب الداخلي الذي سيدفع ثمنه كل أبناء المديرية بدون استثناء موتاً وتشرداً ودماراً وثأرات وأحقاداً سيمتد أثرها لسنوات طويلة قادمة، حسب البيان.

ودعا الحزب المواطنين إلى رفض دعوات الحرب والمظاهر المسلحة، كما دعا أيضا القيادات العسكرية إلى متابعة تنفيذ أوامرها الصادرة بهذا الشأن والتي لم تر النور بعد، في إشارة إلى توجيه وزير الدفاع لمحور تعز بسحب القوات العسكرية التي خرحت نحو الحجرية وإعادتها إلى مواقع تموضعها سابقاً.

وطالب اشتراكي الشمايتين السلطة المحلية القيام بدورها في توفير الأمن والتعامل مع المظاهر المختلة وفقاً للنظام والقانون وتوفير الخدمات تخفيفاً لمعاناة المواطنين.

أحدث العناوين

الكشف عن السبب الحقيقي للانفجارات في صنعاء

رجحت مصادر مطلعة في صنعاء أن الانفجارات التي حدثت منذ ساعتين في الناحية الجنوبية للعاصمة كانت ناتجة عن اتلاف...

مقالات ذات صلة