من مسابقات “نقش الحناء” إلى دورات “مهارات الطبخ” ..منظمات تعبث بالمساعدات الدولية لليمن

اخترنا لك

بينما لا يعرف 17 مليون مواطن يمني (ثلثي سكان اليمن) من أين سيأتون بالوجبة التالية حسب تقرير أممي، تذهب المنظمات التي ترفع شعارات الإغاثة الإنسانية بالمساعدات والمنح بعيدا عن أفواه الجوعى ، لتنفقها في مشاريع لا تسمن ولا تغني من جوع.

خاص-الخبر اليمني:

خلال الأيام الماضية نفذت منظمة ادرا الدولية في مديريتي ردفان والملاح بمحافظة لحج دورات تدريبية في ” مهارات الطبخ”  ضمن برنامج مشروع المساعدة الطارئة للأمن الغذائي لمحافظات لحج أبين الضالع

الدورات التي استهدفت عشرات المشاركات من النساء في المديريتين، بحسب المشرف عنها نعيمة صباحي  تستهدف القضاء على أمراض سوء التغذية لدى الأطفال  كما تقدم العديد من المعارف حول مهارات الطباخة والتغذية، الأمر الذي يثير السخرية إذ أنه لا يوجد تقريبا ربة بيت لا تعرف مهارات الطباخة، لكن كما يقول المثل اليمني” ماذا ستقدم المرأة الكاملة في البيت الفارغ”، فمحاربة سوء التغذية تأتي عبر تقديم الغذاء أو إقامة مشاريع تنموية تجعل المواطنين قادرين على اكتساب أقوات أنفسهم بأنفسهم.

هذه الدورة ليست الأولى التي تلفت الانتباه إلى المشاريع الوهمية التي تعمل بها المنظمات الدولية كغطاء لصرف المساعدات الإنسانية، فخلال العام الماضي أقام الهلال الأحمر الإماراتي في عدد من المحافظات الجنوبية مسابقات في “نقشة الحناء”.

اللافت أن هذه المشاريع تأتي في الوقت الذي تقول الأمم المتحدة أنه سيتم إغلاق 22 برنامجا منقذا للأرواح في الشهرين المقبلين، حسب بيان لها في اغسطس الماضي “ما لم يتم تلقي التمويل” بشكل عاجل،كما تشير إلى أنها اضطرت  أيضا إلى تعليق معظم حملات تحصين الأطفال في شهر أيار/مايو، وإيقاف شراء الأدوية بينما توقف الدعم المالي للآلاف من العاملين في القطاع الصحي.

الهلال الأحمر الإماراتي ينظم مسابقة "نقش الحناء" بمحافظة أبين

أحدث العناوين

استئناف المفاوضات النووية الإيرانية مع واشنطن في الدوحة

استئنفت اليوم الثلاثاء، المفاوضات النووية الإيرانية، في قطر، مقتصرة على طهران وواشنطن، اللتين تتفاوضان بواسطة مفوضية السياسة الخارجية للاتحاد...

مقالات ذات صلة