هجمات أرامكو تهز صورة السعودية كمورد للنفط يمكن الاعتماد عليه

اخترنا لك

 قال ايجور سيتشين الرئيس التنفيذي لشركة روسنفط الروسية (ROSN.MM) ان هجمات  سبتمبر ايلول على مصفاتي خريص وبقيق شرقي السعودية، والتي نفذتها قوات صنعاء، أثارت الشكوك بشأن وضع السعودية كمورد للنفط يمكن الاعتماد عليه .

رويترز-الخبر اليمني:

ووفقا لوكالة رويترز قال سيتشن في مؤتمر في إيطاليا يوم الخميس “إن الهجمات ، التي أوقفت  نصف إنتاج المملكة من النفط ، أعطت “أسبابًا لإعادة التفكير في دور المملكة العربية السعودية كمورد للنفط يمكن الاعتماد عليه “.

وتعد الشركة التي يرأسها سيتشين هي حليف مقرب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وأحد اللاعبين الرئيسيين في موسكو في اتفاق خفض إنتاج النفط العالمي.

في السياق أكد موقع شركة“بتروليم ايكنومست” المعنية بتحليل الطاقة أن العالم أدرك  في أعقاب هجمات سبتمبر ، أن أي جزء من البنية التحتية للطاقة في البلاد قد يكون عرضة لهجوم مماثل.

ونوهت إلى أن هذه الهجمات ما زالت أدت إلى تضررت سمعة المملكة العربية السعودية ومنطقة الخليج بشكل كامل، كمصدر للطاقة يمكن الاعتماد عليه .

واستهدفت قوات صنعاء في الرابع عشر من سبتمبر الماضي مصفاتي بقيق وخريص بطائرات مسيرة، ما أدى إلى تعطيل نصف انتاج السعودية من النفط.

وتوعدت صنعاء بالمزيد من الضربات، وضربات أشد قسوة إذا لم تتوقف السعودية عن الحرب في اليمن.

 

أحدث العناوين

6 قتلى وجرحى بحطام طائرة التحالف في صنعاء

قال المتحدث باسم وزارة الصحة العامة والسكان في صنعاء الدكتور أنيس الأصبحي إن 3 مواطنين استشهدوا وأصيب ثلاثة آخرين...

مقالات ذات صلة