الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

بغيض.. العمشي

كم    تستفز،    وكم   تصالح      كثرت   على  الدرب  النوابح
كثرت       شكول،      مالها      شكل،    ولا    عنها   روائح
وبلا        وجوه،        إنما      تشري   من  الطقس  الملامح
***
تدوي       بأشباه       الشفاه      ولا    تشير،    ولا   تصارح
تستوقف     الجد    الخصيب      ولا     تجد،    ولا    تمازح
غيم       يعوق       الشمس      لا   يندى،  ويأبي  أن  يبارح
أغبى        ذكاء       يرتقي      ويجيد      تقنين     الفضائح
***
المعتدي      خلف      الستار      يحث      أبطال     المسارح
دع      جانبيات      البطولة      أنت     أدرى    من    تكافح
إن    شئت    تسبح،    فلتكن      في   أعنف   الأمواج   سابح
خرق   الصخور،  إلى  اللظى      أهدى    إلى   باب   المطامح
***
هذي      الكباش      الآدمية      باسم       عالفها       تناطح
ما     كنت     كبشاً    بارعاً      بل     أنت    للذؤبان    ذابح
عودت    نفسك    أن   تجابه      لا     تمل،     ولا    تراوح
تطأ   الذيول   إلى   الرؤوس      تنوش    ما    خلف   اللوائح
عريان    إلا    من   جراحك      والتصدي            للجوارح
ظمآن      فوق      الإستناح      وفوق      تلويح      السوانح
لسواك     عربدة     الكؤوس      لغير       كفيك       المرابح
من لم يمت بالشيك، مات محبة      (والفرق               واضح)
***
للنار    تفصح   عن   جبينك      عن     طوايا     كل    كادح
كالرعد     تغضب    للسنابل      للأزاهير               النوافح
فرداً    كصمصام   (الزبيدي)      مثخنا       كالسيل      كاسح
تغشى      بمفردك     الردى      الخلط    يفسد    كل    صالح

قد يعجبك ايضا