الإمارات تدفع بـ “حضرموت الجامع” لمواجهة المخطط السعودي

اخترنا لك

عادت  الخلافات الإماراتية السعودية حول مناطق النفوذ في اليمن مرة أخرى إلى السطح، ولكن في حضرموت هذه المرة، فبينما تسعى الرياض إلى فصل هذه المحافظة عن الجنوب، عبر تحركات لتأسيس إقليم حضرموت، تضمنت اجتماعا في المملكة السعودية، ثم استعانة بالسفير الأمريكي لزيارة المحافظة الاسبوع المنصرم واستدعاء مشايخ ووجهاء المحافظة بهدف الترتيب لإعلان الاقليم، دفعت ابو ظبي بـ “مؤتمر حضرموت الجامع” لإعلان رفض أي تدخلات من الغرباء في شؤون المحافظة.

حضرموت-الخبر اليمني:

وقال رئيس مؤتمر حضرموت الجامع عمرو بن حبريش في تغريدة على حسابه في تويتر”إن محافظة حضرموت قادرة على أن تدير نفسها بنفسها دون أي تدخلات من بعض الجماعات،التي ترى بأنها جديرة بحكم حضرموت”

وأضاف: حضرموت اليوم ليست حضرموت الأمس فالشعب الحضرمي شعب واعي ولن يسمح للغريب بالتدخل في شؤون حضرموت”

تصريح بن حبريش الذي سبق واشاد بالدعم الإماراتي لمحافظة حضرموت، وقبلها بتبني  المجلس الانتقالي الجنوبي مخرجات حضرموت الجامع، أتى ليعكس المخاوف لدى الإمارات من فقدانها لهذه المحافظة التي تمتلك فيها شركة للتنقيب عن الذهب، وقاعدة عسكرية تحت مسمى “مكافحة الإرهاب”.
وعقد مؤتمر حضرموت الجامع في أبريل 2017 بدعم إماراتي.

أحدث العناوين

Sana’a Celebrated Graduation of New Batch of Border Guard Forces

Border Guard forces of Sana'a government recently held a graduation ceremony for the latest batch of military recruits in...

مقالات ذات صلة