خطة أنصار الله في 2 ديسمبر.. وقع صالح وأنصاره في الفخ

اخترنا لك

العودة الى أحداث 2ديسمبر 2017م تتطلب المزيد من الإجابات على الكثير من الأسئلة ابرزها كيف سقط مخطط صالح وكيف تمكن أنصار الله من هزيمة صالح خلال 48ساعة فقط.

خاص-الخبر اليمني:

مصادر في العاصمة صنعاء تؤكد أن الأجهزة الأمنية وبمساعدة من وحدات عسكرية كانت على أتم الإستعداد للتعامل مع أي تحركات لأنصار صالح لا سيما بعد خطابه في 2ديسمبر إلا أنها رأت عدم التحرك فوراً وترك الأمر حتى تتحرك كافة الخلايا التابعة لصالح وبالتالي يسهل كشفها ومن ثم محاصرتها رغم أن هذه الخطة أعطت إنطباع لدى المتابعين أن أنصار صالح بالفعل تمكنوا من بسط السيطرة على أجزاء من العاصمة وبعض المحافظات.

وبحسب المصادر فإن أنصار الله ظلوا مراقبين للوضع حتى بعد ظهيره السبت 2ديسمبر 2017م ثم كان التحرك بمحاصرة المسلحين التابعين لصالح والإنقضاض عليهم بعد مواجهات سريعة.

ويرى البعض أن الخطة الأمنية والعسكرية لصالح وأتباعه كانت معروفة مسبقاً لدى أنصار الله الذين تمكنوا من إختراق صالح عبر مجموعة من المقربين منه إضافة الى أن قيادات بالمؤتمر كانت تحاول منع صالح عن تفجير الوضع إلا أنه رفض النصيحة واعتبر تلك القيادات “حوثية” وأن هذه الخلافات ساهمت في كشف حقيقة المخطط الذي تم تأجيله من أغسطس في نفس العام الى ديسمبر.

وأشارت قيادات في المؤتمر الى أن رئيس المجلس السياسي صالح الصماد سبق وأن وضع رئيس المؤتمر وقتها علي عبدالله صالح امام المخطط المرسوم ونصح صالح بالتراجع عنه وعدم تنفيذه وذلك قبل تلك الأحداث بأسبوع.

 

أحدث العناوين

الحديدة| مقتل وإصابة ثلاثة أطفال بلغم من مخلفات فصائل التحالف

تواصل المخلفات الحربية للتحالف السعودي الإماراتي، في الفتك بالمدنيين اليمنيين في محافظة الحديدة. الحديدة- الخبر اليمني: وأوضحت مصادر محلية، الإثنين، مقتل...

مقالات ذات صلة