مقتل 17 شخصاً بينهم 3 عناصر أمن وطعن صحفي في العراق

اخترنا لك

ارتفع عدد ضحايا المتظاهرين العراقيين في ساحة الخلاني وسط بغداد، إلى 16 قتيلًا ،اليوم السبت ثلاثة منهم عناصرأمن، في حين قتل صحفي طعنا، وفق مصادر طبية وأمنية .
وكالات -الخبر اليمني:

وقال مصدر طبي من دائرة صحة بغداد الحكومية،  لوكالة الأناضول، إن مستشفيات بغداد سجلت مقتل 16 شخصاً وإصابة نحو 70 آخرين بجروح، جراء إطلاق نار في ساحة الخلاني والمنطقة المحيطة بها وسط بغداد.

وصرح نقيب في شرطة بغداد، إن بين القتلى 3 عناصر أمن، قتلوا عندما حاولوا الانتشار في الساحة والسيطرة على الوضع الأمني، وأضاف أن عناصر الأمن والمتظاهرين لقوا حتفهم على يد مسلحين مجهولين.

وكان مسلحون ملثمون يستقلون سيارات مدنية رباعية الدفع، قد اقتحموا مساء الجمعة ساحة الخلاني، حيث كان مئات المحتجين المناوئين للحكومة، وفتحوا النار عليهم بصورة عشوائية من أسلحة رشاشة.

في حين اتهم متظاهرون قوات الأمن العراقية بالتواطؤ مع المهاجمين عبر فسح المجال لهم للدخول والتجول بكل حرية في المنطقة.

وتعتبرهذه أول مرة يسقط فيه قتلى منذ الأحد، بعدما وافق البرلمان العراقي على استقالة حكومة عادل عبد المهدي، إذ ساد الهدوء الحذر أرجاء البلاد.

وفي تطور آخر قال مصدر أمني إن مصورا صحفيا قتل مساء الجمعة طعناً بآلة حادة من قبل مجهولين في ساحة للاحتجاج وسط العاصمة بغداد.

وأوضح المصدر، وهو ضابط في شرطة بغداد برتبة نقيب، أن المصور الصحفي أحمد المهنا قتل طعناً بآلة حادة يشتبه بأنها سكين في ساحة الخلاني وسط العاصمة بغداد.

وأضاف إن المهنا تعرض للطعن خلال الفوضى التي رافقت اقتحام مسلحين مجهولين لساحة الخلاني والمنطقة المحيطة بها وإطلاق النار بصورة عشوائية على المحتجين.

والمهنا مصور صحفي حربي غطى على مدى سنوات الحرب بين تنظيم الدولة والقوات العراقية، وكان من المواظبين على المشاركة وتغطية الاحتجاجات المناهضة للحكومة في العاصمة بغداد.

أحدث العناوين

عقب أسبوع من سرقة طقم.. سرقة دبابة من محور تعز

تعرضت دبابة تابعة لمحور تعز الموالي للتحالف للسرقة من داخل معسكر المحور، حسب ما أبلغت وسائل إعلامية، في مشهد...

مقالات ذات صلة