تحضيرات لإعادة احياء “السويد”

اخترنا لك

تتجه الانظار إلى مجلس الأمن، مساء اليوم، مع احتمال تقديم المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، تقريره  بمناسبة مرور عام على اتفاق السويد بين الاطراف اليمنية.

خاص- الخبر اليمني:

ومع أن التقرير قد لا يحمل الكثير نظرا لعدم تحقق المزيد  باستثناء نشر بضعة نقاط  مراقبة على خطوط التماس، الإ أنه قد يتطرق للتحضيرات الأممية لإعادة تصويب مسار الاتفاق المتعثر منذ اشهر بفعل رفض هادي تنفيذ الشق الخاص به.

في هذا السياق، كشف محافظ الحديدة محمد عياش قحيم عن وضع البعثة الدولية في الحديدة اللمسات الاخيرة لتوقيع اتفاق جديد بين وفدي الطرفين.

وقال قحيم في تصريح صحفي أنهم في وفد صنعاء تلقوا تأكيدات من البعثة الدولية بأن حفل التوقيع الذي سيقام على متن سفينة اممية سيتم في الثامن عشر من الشهر الجاري، تاريخ اعلانه.

ورغم اقتصار الاتفاق الجديد على تحديد مناطق اعادة انتشار قوات هادي التي كان يتوقع ان تنفذها قبل اشهر، الا انه قد يشكل  ادانة لهادي والتحالف بعرقلة الاتفاق ومساعيهم لإجهاضه.

وينص الاتفاق الجديد على انسحاب قوات هادي 50 كيلوا من اطراف المدينة بالنسبة للمعدات الثقيلة و20 كيلو للخفيفة.

تأتي هذه التطورات  عقب تقدم بطئ في تنفيذ الاتفاق والذي كان اخره ادخال شحنة مساعدات غذائية للأهالي المحاصرين من قبل التحالف في الدريهمي منذ اشهر.

ومع أن الاتفاق نجح بتثبيت هدنة يصفها الجميع بالهشة الأ أنه لم يسلم من  الخروقات والتي حددها قحيم بأكثر من 20 غارة  وقصف الاحياء السكنية، مما تسبب بمقتل واصابة  نحو 1000 خلال عام.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة