الشرطة العسكرية بتعز تحول عرس مواطن إلى جبهة اشتباك

اخترنا لك

حولت  قوات الشرطة العسكرية التابعة للشرعية، اليوم الأربعاء، عرس أحد المواطنين  في قرية الرتابة في مديرية جبل حبشي إلى جبهة اشتباك، اصيب على أثرها أحد أقرباء العريس وفشلت مراسيم الزفاف.

تعز-الخبر اليمني:

وقالت مصادر محلية إن  عشرة أطقم من قوات الشرطة العسكرية بالإضافة إلى مجاميع مسلحة، هجمت على عرس الشاب، عبده غالب الجعفري، بسبب مشاركة  شقيقه “عاكف”، الذي يناصر “الحوثين”، في حفل زفافه.

 

ووضحت المصادر، إن أطقم الشرطة باشرت في تطويق القرية وضرب النار بشكل عشوائي في اتجاه منزل العريس، مستخدمة الاسلحة الثقيلة والخفيفة في الهجوم، ومحدثة  حالة من  الذعر والهلع بين الحاضرين، وإصابة أحد أقارب العريس ويدعى، جمال الصوفي، إصابة بالغة”

 

وأكدت المصادر، أن  الاطقم العسكرية ماتزال تفرض طوق على القرية إلى وقت كتابة الخبر ، وتطالب بتسليم “عاكف”، وسط رفض أهالي القرية تسليمه وغضبهم من الطريقة الهمجية والمتغطرسة التي لم تراع حرمة “العرس”، ولم تحسب حساب لوجاهات ومشايخ وأهل المنطقة الذين استفزهم ذلك السلوك”

 

وأشارت المصادر، إلى أن المجاميع المسلحة التي رافقت قوات الشرطة في الهجوم على منزل العريس الجعفري، هي مجاميع تتبع أحد  المطلوبين أمنيا على ذمة قضايا تقطع واختطاف، ويدعى، فارس المليكي.

أحدث العناوين

عدن| عملية نهب جديدة تستهدف مخزن أسلحة في معسكر للانتقالي

أعلن معسكر النصر التابع للمجلس الانتقالي الجنوبي، السبت، عن نهب كميات كبيرة من الأسلحة، فيما يرجع مراقبون عملية النهب...

مقالات ذات صلة