الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

الاصلاح يعرض تقاسم الثروة في شبوة ويلوح بتدخل تركي

كشفت مصادر قبلية في شبوة، الاثنين، تقديم محافظ شبوة، محمد صالح بن عديو، عرض جديد للتحالف يتضمن تقاسم الثروة في اهم محافظة نفطية.

يتزامن ذلك مع لقاء جمع ضباط اتراك بالقياد في حزب الاصلاح.

خاص- الخبر اليمني:

وقالت المصادر إن العرض الذي سلمه بن عديو للجنة المفاوضات السعودية، تضمن بنود تتعلق بمعسكر العلم، الذي تحاصره قواته منذ اكثر من اسبوع إضافة إلى القاعدة الاماراتية في  بلحاف، حيث اكبر منشأة لإنتاج الغاز المسال.

وعرض بن عديو تشكيل لجنة مشتركة تشارك فيها قوات هادي للتدقيق في هوية القوات المنتشرة داخل معسكر العلم بحجة “البحث عن مطلوبين” وتسليم قيادة قوات النخبة المتهمة بالانقلاب في اغسطس الماضي، إضافة إلى منح قوات هادي مشاركة في ادارة المعسكر الذي يشرف على خط امداد للنفط، وترفض الامارات تسليمه وسط اتهامات اصلاحية لها بعرقلة تصدير النفط عبر دعم عمليات تفجير الانبوب الممتد  من حقول النفط وميناء التصدير في النشيمة.

وتضمن العرض ايضا تلميحات لنية الاصلاح  المشاركة في تقاسم النفط والغاز عبر تشكيل ادارة مشتركة مع الامارات للاشراف على تصديره، وهذه مؤشرات على مساعي الحزب الذي يخوض منذ اغسطس الماضي معارك يومية مع اتباع الامارات ويواجه مصير مجهول في ظل التحضيرات الاماراتية  لإنهاء وجوده  لإيجاد صيغة  تقاسم تضمن بقائه مستقبلا ولو على حساب ثروات المحافظة التي تعاني من تدهور للخدمات.

وتزامن عرض الاصلاح مع تسريب وسائل اعلامه وناشطيه صور لقاء جمع المحافظ بن عديو بضباط اتراك.

وهذه المرة الاولى التي يستعرض فيها المحافظ الحضور التركي منذ اتهامه من قبل رئيس الدائرة الخارجية في الانتقالي احمد بن فريد العولقي باستقدام ضباط اتراك لإدارة معركته مع الامارات.

ويتواجد في شبوة قرابة 30 ضابط تركي قدموا بصورة انفرادية عبر منفذ شحن في المهرة وبتسهيلات من وزير داخلية هادي المتواجد هناك.

وعد مراقبون الظهور الاخير لبن عديو محاولة للضغط على التحالف للقبول بصيغة التقاسم الجديدة عبر التلويح بتدخل تركي، لاسيما وأن الاستعراض بالأتراك جاء في وقت عززت فيه الامارات وجودها في معسكر العلم شرق عتق بجنود امريكيين.

قد يعجبك ايضا