شروط جديدة للانتقالي .. لإنقاذ الاصلاح أم للانقضاض عليه؟

اخترنا لك

طرح الانتقالي، الاحد، شروط جديدة لنجدة الاصلاح..

يأتي ذلك في وقت يتعرض فيه المجلس لضغوط من قبل التحالف.

خاص- الخبر اليمني:

وطالب عضو هيئة رئاسة المجلس، فضل الجعدي، التحالف بنقل قوات الاصلاح في وادي حضرموت وشبوة والمهرة وسقطرى إلى مأرب للدفاع عنها..

واتهم الجعدي الاصلاح بالتحضير للانقضاض على قبائل حضرموت وشبوة في الوقت الذي يطالب القبائل بإنقاذه من هزائمه في الشمال.

على الصعيد ذاته، دعا رئيس دائرة العلاقات الخارجية بالانتقالي، احمد عمر بن فريد، التحالف إلى  دعم الانتقالي بالأسلحة الثقيلة.

وعد مراقبون هذه التصريحات التي تأتي في وقت  حرج بالنسبة للإصلاح شمالا، محاولة الانتقالي لمواجهة ضغوط التحالف بإجلاء قوات الاصلاح وتسليح نفسه  بانتظار انتهاء فترة اتفاق الرياض حيث يعد الانتقالي كما اعلن بن بريك ، رئيس الجمعية الوطنية للانتقالي، للسيطرة على الجنوب  وإدارة دولته.

ويعتبر الانتقالي ما يجري في نهم ومأرب، مجرد عملية تسليم الاصلاح لمواقعه، في إطار مساعيه للسيطرة على شبوة وحضرموت ، ابرز معاقل النفط في شرق اليمن واللتان لا تزالان خاضعتان للحزب هناك.

أحدث العناوين

تظاهرة حاشدة في رام الله دعماً لغزّة

شهدت مدينة رام الله الفلسطينية خروج تظاهرة حاشدة جابت عدة الشوارع تنديداً بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة ودعماً للمقاومة...

مقالات ذات صلة