صنعاء تفتدي فلسطين وتنذر امريكا واسرائيل – تقرير

اخترنا لك

اختارت صنعاء ، الاربعاء، توقيت حساس في تاريخ الأمة العربية والاسلامية ، للكشف عن انتصار لطالما طال انتظار الكشف عنه في الداخل اليمني، فما هي الرسائل العابرة ؟

خاص – الخبر اليمني:

رغم زخم  الانتصار، وتوق العامة لسماع بيانه الذي  كان يتوقع قبل ايام، اصدرت صنعاء اخيرا بيانها بشأن العملية الجديدة التي نفذتها في نهم ومأرب والجوف وانتهت بسيطرتها على نهم و مساحات واسعة في مأرب والجوف بلغت  2500 كيلومتر مربع..

حمل البيان رسائل القوة التي مكنت صنعاء من هذا الانتصار سواء على الداخل حيث دحرت قواتها قرابة 22 لواء في الجبهات الثلاث في غضون ايام، كما يقول العميد يحي سريع، أو على المستوى الاقليمي، بالعمليات التي نفذها سلاح الجو والطيران المسير واستهدفت مناطق واسعة في العمي السعودي بينها منشآت حيوية.

وبغض النظر عن حجم الانتصار، تضمن البيان رسائل، أولها أن صنعاء لم تكن يوما تستهدف ابناء الوطن مع تأكيد ناطق قواتها بانه يتسع للجميع، ناهيك عن دعوته لـ” المغرر بهم” للعودة إلى جادة الصوب” وثانيها للسعودية التي لطالما تحدث قادة “انصار الله” بانهم لم يستهدفوها الا من باب الدفاع عن النفس والرد عن  جرائمها، والثالثة كانت الاهم، إذ تضمن البيان رسائل تؤكد وقوف  قوات صنعاء إلى جانب الشعب الفلسطيني في مواجهة “المؤامرة  الامريكية – الصهيونية” وتلك عقيدة لا يختلف حولها اثنان في اليمن باستثناء حكومة هادي التي جلس وزير خارجيتها ذات يوما بجوار رئيس الوزراء الاسرائيلي على مائدة  رعتها دول الخليج في إطار التطبيع.

كانت صنعاء ولا زالت تؤكد بأن هدفها الدفاع عن المقدسات الاسلامية  ودعم تحرير  فلسطين،  وهي تجدد اليوم هذا العهد، ويوم الجمعة قد تشهد العاصمة انتفاضة  شعبية لتؤكد بان اليمن رغم جراحها ومحاولات تفكيك نسيجه الاجتماعي لا يزال متمسك بقضايا الامة  والدفاع عنها، وتلك رسائل لطالما وجهها قادة صنعاء وعلى راسهم قائد انصار الله، عبدالملك الحوثي، للكيان الاسرائيلي نفسه وتوعده برد قاسي على اية مغامرة ..

 

أحدث العناوين

انفجارات في مدينة أصفهان الإيرانية..ماذا تقول الأخبار الأولية

تحديث: فوكس نيوز: مصدر أمريكي يؤكد الضربة الإسرائيلية داخل إيران، ويقول إن الولايات المتحدة لم تكن متورطة، وكان هناك إخطار...

مقالات ذات صلة