صنعاء: الأمم المتحدة تنكث بوعودها تجاه الجسر الطبي

قالت وزارة الصحة في حكومة صنعاء، اليوم الأحد، إن الأمم المتحدة نكثت بوعودها من جديد في ما يتعلق بالجسر الطبي لنقل المرضى.

صنعاء- الخبر اليمني:

وأشارت الوزارة إلى أنها تفاجأت بخطاب أممي بإحداث تغييرات في ترتيبات الجسر وآليات نقل المرضى، قبل يومين من تسيير رحلات الجسر الطبي حسب ما كان متفق عليه.

وأوضحت أن منظمة الصحة العالمية أفادت بإن نظام نقل المرضى سيكون عبر طائرة أممية صغيرة تتسع لعدد 7 مرضى فقط مع مرافقيهم في الرحلة الواحدة.

وأكدت صنعاء أن ترتيبات الأمم المتحدة تخالف بشكل كلي المتطلبات الضرورية لحالات الإخلاء الطبي لاعتبارات عدة أهمها حالات المرضى الصحية وحاجتهم للتجهيزات الضرورية.

وأفادت أن  عدد المسجلين في قوائم الجسر الجوي الطبي حوالي (32 ألف مريض) مصابون بأمراض خطيرة وبطريقة الأمم المتحدة لافتة إلى أن عدم وفاء الأمم المتحدة بوعودها يعتبر حكم بالإعدام للكثير من المرضى.

وأوضحت أنه لا يوجد سبب واضح لإجراء تغيير مفاجئ على ترتيبات الجسر الطبي بطائرات أممية محدودة المساحة خاصة في ظل  أن شركات الطيران يمكن أن توفر الطائرات المطابقة للمعايير.

وأكدت وزارة الصحة في حكومة صنعاء أن كل الأسماء المسجلة في الجسر الطبي هي حالات مرضية تحتاج إلى الإخلاء الطبي بشكل عاجل وتلقيهم للرعاية الطبية حق إنساني مجمع عليه.

وحملت التحالف وكافة و”منظمة الأمم المتحدة المسؤولية الكاملة على حياة كل إنسان يمني فُقدت وتُفقد في كل يوم بسبب الحصار وعدم توفر الرعاية الطبية للحالات المرضية الحرجة”.

وجددت الوزارة تأكيدها أنها قامت بالالتزام بكافة متطلبات وشروط تنفيذ الجسر الطبي كما تغاضينا عن الكثير من العقبات استشعاراً لأهمية تسهيل اسعاف المرضى

واعتبرت أن كل يوم تأخير لإسعاف عشرات الآلاف من المرضى يعتبر جريمة قتل متعمد للعشرات منهم.

وناشدت وزارة الصحة العالم أجمع والدول الشقيقة والصديقة والمنظمات الإنسانية للتدخل العاجل لإنقاذ آلاف المرضى اليمنيين الذين حياتهم تعتمد بشكل أساسي على السفر لتلقي الرعاية الطبية، حسب المصدر.

وجددت دعوتها للأمم المتحدة للإيفاء بالتزاماتها وسرعة تسيير رحلات الجسر الطبي بما يتوافق مع المعايير المعتمدة ودون أي تأخير.

قد يعجبك ايضا