بعد انهيار أسعار النفط..خسائر كبرى في الأسواق الخليجية

اخترنا لك

سجّلت أسواق المال في السعودية ودول الخليج الأخرى خسائر كبرى يوم أمس الاثنين، وذلك لليوم الثاني على التوالي، على خلفية انهيار أسعار النفط في خضم “حرب أسعار” بدأتها المملكة بعد اخفاق الدول النفطية في التوصل إلى اتفاق لمواصلة خفض الانتاج.

مؤشر-الخبر اليمني:

وتعرضّت سوق المال السعودية “تداول”، الأكبر في المنطقة، لخسائر قاسية حيث هبط المؤشر العام بأكثر من 9 بالمئة عند الافتتاح قبل أن يستقر عند تراجع بنسبة 6,1 بالمئة في منتصف النهار.

وتراجعت في بداية التعاملات قيمة سهم شركة أرامكو، عملاق النفط، بنسبة 10 بالمئة وهو مستوى قياسي، لتبلغ 27 ريالا.

وخسرت أرامكو الأحد والاثنين أكثر من 270 مليار دولار من قيمتها التي باتت تتراوح عند 1,49 تريليون دولار، بعيدا عن مستوى تريليوني دولار الذي أصرّ عليه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قبل إدراج الشركة في السوق في ديسمبر الماضي.

وكان سهم أرامكو هبط الاثنين إلى ما دون سعر الطرح الرئيسي وهو 32 ريالا (8,5 دولار)، لأول مرة منذ إدراج الشركة في البورصة في 11ديسمبر في أكبر عملية اكتتاب في التاريخ بقيمة 25 مليار دولار.

وتراجعت بورصة الكويت بنسبة 10 بالمئة ما اضطر السلطات المالية إلى وقف التعاملات فيها لليوم الثاني على التوالي، بينما سجّل مؤشر سوق دبي انخفاضا بنحو 8,3 بالمئة ومؤشر سوق أبوظبي تراجعا بنسبة 8,3 بالمئة.

كما تراجع مؤشّر سوق قطر بنسبة 9,7 بالمئة، وفي عمان والبحرين بأكثر من 5 بالمئة.

وجاءت الخسائر على وقع انهيار أسعار النفط التي تراجعت بأكثر من 20 بالمئة الاثنين، ما يشكّل ضربة موجعة لاقتصادات الخليج التي تعتمد على الخام كمصدر رئيسي لإيراداتها.

وتشهد موازنات دول المنطقة منذ 2014 عجزا متواصلا بسبب تراجع الأسعار.

وبلغ سعر برميل خام غرب تكساس 32 دولار منتصف النهار، وبرميل برنت 36 دولار. وبحسب وكالة بلومبرغ، فإنّ انهيار الأسعار هو الأكبر على مستوى العالم في يوم واحد منذ سنة 1991.

وكانت منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) وروسيا، شريكتها الرئيسية ضمن تحالف “اوبك بلاس”، أخفقت في التوصل الجمعة إلى تفاهم بشأن خفض إضافي في انتاج الخام بغية وضع حد لتراجع أسعار النفط إلى أدنى مستوياتها منذ أربعة أعوام على خلفية انتشار فيروس كورونا المستجد.

 

أحدث العناوين

لأول مرة.. إجراء عملية جراحية في إيران بواسطة روبوت محلي الصنع

أجريت في العاصمة الايرانية طهران في مستشفى الإمام الخميني، ومستشفى سينا في طهران، عملية جراحية عن بعد عن طريق...

مقالات ذات صلة