وفاة معتقل تحت التعذيب في سجن للشرعية في تعز

اخترنا لك

أفادت مصادر محلية في مدينة تعز جنوبي غرب اليممن أن مواطن توفي تحت التعذيب في سجون وحدة الشرطة العسكرية التابعة للشرعية ، بعد أسابيع من اعتقاله بطريقة غير قانونية.
تعز -الخبر اليمني:
وأشارت المصادر إلى أن أفراد من الشرطة العسكرية أوصلوا جثة المواطن مجيب أحمد الراجحي (43 عام)، الى مستشفى الثورة العام في تعز، بعد وفاته بالسجن نتيجة التعذيب والاعتقال في مكان غير ملائم.
ووفقا للمصادر فإن الراجحي من أبناء جبل حبشي واعتقال في 29 فبراير الماضي من مقر عمله في حي بيرباشا غربي مدينة تعز، بذريعة أنه من الخلايا النائمة للحوثيين.
وأكد مقربون من الأسرة أن الشرطة العسكرية لم تستطع اثبات أي تهمة على المجني عليه، وقد كانت وعدت بالإفراج عنه قبل ثلاثة أيام، لكن الأسرة تفاجأت باتصال من قبل الشرطة العسكرية صباح الأحد تطلب منها الذهاب الى مستشفى الثورة واستلام جثة ابنها.

أحدث العناوين

فيديو| “ديمونا على رادار المقاومة”.. حزب الله يوجه رسالة عسكرية للاحتلال

نشر الإعلام الحربي للمقاومة الإسلامية في لبنان "حزب الله"، اليوم الأحد،  فيديو بعنوان الى من يهمه الأمر، كرسالة تحذيرية...

مقالات ذات صلة