“كورونا” يفجر خلافات جديدة بين الانتقالي وهادي في عدن

اخترنا لك

عمقت مساعدات دولية لمواجهة كورونا، الاحد، الخلافات بين حكومة هادي والمجلس الانتقالي في عدن في وقت تستعد فيه السعودية التي تعاني من تفشي الوباء لإعادة 4000 شخص إلى اليمن وهو ما ينذر بانفجار الوضع الصحي في هذا البلد الذي يتعرض لحرب تقودها السعودية منذ 2015، ولم يسجل حالات اصابة بكورونا حتى الآن.

خاص- الخبر اليمني:

واقتحمت قوات الانتقالي في وقت مبكر ميناء عدن ونهبت 8 عربات اسعاف مجهزة بكامل المعدات الصحية من اصل 90 سيارة  تسلمتها حكومة هادي من منظمة الصحة العالمية  كمساعدات عاجلة لتوزيعها على محافظات الجمهورية.

وفي وقت سابق اغلقت حكومة هادي مستشفى  الأمل المجهز دوليا كمركز للحجر الصحي احتجاجا على مساعي الانتقالي لإدارة ملف مواجهة الوباء بغية الاستحواذ على المساعدات.

وافادت مصادر طبية أن الانتقالي اضطر لتحويل حالات مشتبه بها إلى مستشفى الجمهورية مما تسبب بإغلاق المستشفى بعد رفض حكومة هادي مده بالتجهيزات اللازمة.

ومنذ بدء تفشي الوباء حول العالم، اتسعت رقعة الصراعات على المخصصات لمواجهة الوباء في وقت ترفض فيه الاطراف تحمل مسئوليتها في اتخاذ أي تدابير للحيلولة دون دخوله اليمن.

ولم يقتصر الصراع على عدن بل شمل ايضا تعز حيث اوقف المحافظ نبيل شمسان عمل مؤسسة حمود المخلافي التابعة للإصلاح، في محاولة لقطع الطريق على الاصلاح للاستحواذ على المساعدات الدولية لمواجهة كورونا.

وتصاعدت حدة الصراع مع اعلان البنك الدولي تخصيص 26 مليون دولار لمواجهة الوباء من اموال المانحين.

ويخشى الكثير من اليمنيين أن يكون الوباء قد تفشى في المناطق الخاضعة لسيطرة قوات هادي والتحالف وهو ما قد يلقي بضلاله على البلد الذي يعاني قطاعه الصحي من تدهور بعد توقف 60% من منشأته الصحية ، وفقا لتقرير منظمة الصحة العالمية.

ودفعت المخاوف بصنعاء لتكثيف جهودها في مواجهة تفشي الوباء رغم قلة الامكانيات.

وعززت التحركات السعودية من فتح حدودها أمام العائدين إلى اليمن هذه المخاوف خصوصا وأن السعودية  تستعد حاليا لإدخال 4000 معتمر يمني دون اقامة أي حجر صحي لهم ..

وهذه ليست المرة الأولى التي تدفع بها السعودية   البلد الفقير نحو الهاوية ، فقد سبق للرياض وأن فتحت قبل عدة أسابيع المطارات اليمنية الخاضعة لسيطرتها خصوصا مطار عدن والذي سمحت من خلالها بوصول أكثر من 4 رحلات جوية تقل نحو 1000 شخص من مصر، الموبوءة بالوباء،   لأول مرة منذ بدء حربها على اليمن قبل 6 سنوات.

كما حاولت الإمارات اقامة مراكز للحجر الصحي في عدن أو المخا لنقل مرضاها إلى اليمن.

أحدث العناوين

اليمنية تنشر جدول رحلاتها من وإلى مطار صنعاء خلال ما تبقى من أيام الهدنة

كشفت الخطوط الجوية اليمنية عن برنامج رحلاتها من وإلى مطار صنعاء الدولي خلال الأيام القادمة والتي تشمل ما تبقى...

مقالات ذات صلة