إلى أين وصلت المفاوضات السياسية بين صنعاء والتحالف

اخترنا لك

شهد اليومين الماضيين تحركات سياسية في ملف الأزمة اليمنية، شهد لقاءين منفصلين بين وفد صنعاء للمشاورات السياسية مع سفراء الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن، من جهة، ومع سفير الاتحاد الأوربي إلى اليمن، من جهة أخرى.

خاص-الخبر اليمني:

أتت هذه التحركات، بعد شد وجذب بين صنعاء والرياض، فالأخيرة أعلنت هدنة لأسبوعين ثم مددتها لشهر،ولم تنفذها على أرض الواقع، بينما أكدت صنعاء أنه لا حل إلا بإعلان وقف شامل لإطلاق النار ورفع الحصار.

وفي حين يجري غريفث اجتماعات مع الأطراف عبر دائرة تلفزيونية مغلقة،يبدو أنه لا جديد، فبحسب محمد علي الحوثي الذي يشغل منصب عضو المجلس السياسي في صنعاء فإن “صنعاء لم تلمس الجدية الحقيقية التي تثبت الرغبة في إنهاء العدوان وفك الحصار والحظر”.

ووفقا للحوثي فإن “كل ما يحصل هو تقديم مقترحات شكلية لا تمس جوهر القضية ولا تقدم حلولا واقعية حتى لجائحة فيروس كورونا المستجد.

أحدث العناوين

Coalition Air Forces Attack Capital Sana’a, Marib, Hodeidah

Fighter jets of the Saudi-led coalition attacked residential areas of the capital Sana'a on Thursday afternoon, a security official...

مقالات ذات صلة