تعز تمحي “شكرا سلمان” بـطلب قيادات التحالف للعدالة

اخترنا لك

في ذات المكان الذي رفع فيه موالو التحالف شكرهم للملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز، عند أول الغارات على اليمن، أعلن صباح اليوم الأربعاء البراءة من هذا التحالف والمطالبة برحيله، في مشهد يعكس حالة السخط المتزايد ضد التحالف من أقصى اليمن إلى أقصاه.

خاص-الخبر اليمني:

وكما تشير الصور فإن حشدا جماهيرا يبلغ قوامه المئات، من أبناء مدينة تعز، بعضهم قيادات في حزب الإصلاح، وآخرون مستقلون، دشنوا مرحلة جديدة، يرى مراقبون أنها قد تكون نقطة تحول في وضع التحالف في المناطق الخاضعة لسيطرته، لا سيما مع الدعوات المستمرة من ناشطين كانوا موالين للتحالف، إلى صحوة شعبية، لمواجهته، واعتباره دول بدول الاحتلال.

وفي حين رفع المحتجون شعارات تصف ولي العهد السعودي ونظيره الإماراتي بأشباه الرجال، طالبوا بتصنيف الإمارات دولة احتلال للأراضي اليمنية، ومنتهكة للقرارات الدولية التي تشدد على اليمن ووحدته.

هذه التظاهرة وإن كان البعض يرى أنها في إطار صراع الإصلاح مدعوما من قطر وتركيا، مع التحالف السعودي الإماراتي، إلا أن انطلاقها من تعز التي لطالما سوقها التحالف كحاضنة لمشروعه في الحرب على اليمن،لا يشير فقط إلى انتقال حالة التوتر في العلاقة بين التحالف وأتباعه من مجرد انتقادات يوجهها الأخيرون على وسائل التواصل الاجتماعي  إلى الميدان، بل  يشير أيضا إلى هزيمة أخرى للتحالف تمثلت في تلاشي كل ما بناه في خمسة أعوام بماكينته الإعلامية المعتمدة على الدعاية وبالأموال لتدجين وعي المدينة.

 

أحدث العناوين

كرمان: الحوثيون سيستولون على كامل اليمن خلال فترة وجيزة

قالت الناشطة والقيادية الإصلاحية توكل كرمان، الخميس، إن قوات صنعاء ستستولي على كامل اليمن خلال فترة وجيزة من صعدة...

مقالات ذات صلة