حجرية تعز على صفيح ساخن

توترت الأوضاع في مديرية الحجرية جنوبي محافظة تعز، بين قوات تابعة للإصلاح وأخرى محسوبة على الإمارات، بعد تعزيزات عسكرية دفع بها الإصلاح إلى الحجرية.

تعز-الخبر اليمني:

وقالت مصادر إن محافظ تعز نبيل شمسان وجه باستبدال قوات الشرطة العسكرية المرافقة للجان تحصيل الضرائب في مديرية الشمايتين، بقوات من الأمن الخاص، لكن الإصلاح رفض التوجيهات ودفع بتعزيزات كبيرة إلى المديرية.

واعترضت قوات الأمن الخاص وقوات أخرى تتبع اللواء 35 مدرع، تعزيزات الإصلاح، في منطقة المعافر، ما أدى إلى توتر، ينذر بمواجهة عسكرية..

ويسعى الإصلاح إلى سحب بساط الحجرية ذات الجغرافيا الاستراتيجية المتاخمة للساحل الغربي، والحدودية مع الجنوب، من يد القوات التي يقول أنها محسوبة على الإمارات والتي تتمثل بقوات اللواء 35 مدرع، وقوات الأمن الخاص.

قد يعجبك ايضا