خارجية صنعاء: تصعيد التحالف افشال لجهود السلام ونحتفظ بحقنا في الرد المشروع 

اخترنا لك

قال مصدر في وزارة خارجية صنعاء، إن التصعيد العسكري للتحالف يتناقض مع مزاعمه حول وقف لإطلاق النار الذي أعلنته السعودية، واعتبر ذلك “إفشال الجهود التي يبذلها مبعوث أمين عام الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث لإنهاء الحرب.

متابعات- الخبر اليمني:

وأشار المصدر إلى أن ذلك يدل “على عدم جدّية السعودية في تحقيق السلام ومضّيها في تحقيق أهدافها المتمثلة بتدمير اليمن واحتلاله ونهب ثرواته وتجويع أبناء الشعب اليمني”، مجددا التذكير بأن صنعاء كان لها السبق في إعلان مبادرة السلام، في سبتمبر الماضي، التي رفضها التحالف.

وأكد استعداد صنعاء “تحقيق السلام العادل والمشرف” لافتا إلى احتفاظهم  بحقهم المشروع في الرد و”الدفاع عن النفس الذي كفلته كافة المواثيق والأعراف الدولية”، حسب المصدر.

وصعد طيران التحالف هجماته الجوية في مختلف المحافظات اليمنية حيث بلغت الغارات أكثر من 90 غارة 50 منها على العاصمة صنعاء، خلال الـ24 ساعة الماضية فقط.

وتوعد وزير الدفاع في حكومة صنعاء اللواء محمد ناصر العاطفي، في وقت سابق، باستهداف العمق السعود بأسلحة أكثر تطورا، ردا على التصعيد “من شأنها وقف العدوان”.

أحدث العناوين

الدفاع تستبعده من ديباجة قراراتها ومسؤول يؤكد انقطاع التواصل به.. ارتفاع الشكوك بوفاة هادي

كشف مسؤول في حكومة الشرعية أن التواصل مع الرئيس عبدربه منصور هادي منقطع منذ حوالي شهر، وهو ما يعزز...

مقالات ذات صلة