الشرطة الهولندية تكتشف مراكز تعذيب سرية في حاويات بضائع

اخترنا لك

عثرت الشرطة الهولندية اليوم الأربعاء، على حاويات شحن تحوي معدات يشتبه بأنها تستخدم للتعذيب، تعتقد الشرطة أنها استخدمت كمراكز سرية للتعذيب. 

وكالات-الخبر اليمني

وقالت الشرطة في بيان لها، إن عددا من عناصر الأمن داهموا موقعا في منطقة على الحدود الهولندية البلجيكية  حيث عثر على هذه الحاويات التي تشبه “غرفة السجن”.

وألقت الشرطة القبض على ستة رجال يشتبه بهم في جرائم اختطاف وأخذ رهائن، حيث كانوا يضعون الضحايا في الحاويات التي حولوها إلى سجون.

كما عثرت الأجهزة الأمنية على حاوية تضم كرسي يستخدم عند أطباء الأسنان، ومعدات تستخدم للتعذيب من بينها مقصات، ومناشير، وأصفاد كالتي تستخدمها الشرطة، وأشرطة لاصقة، وأكياس قطنية لتغطية الرؤوس، وأربطة للقدمين والذراعين.

وعزلت الحاويات بمواد خاصة على الجدران والسقف لعزل الصوت والحرارة، كما عثر فيها على كاميرات مراقبة عن بعد.

ووجدت الشرطة سيارات مسروقة، وأسلحة نارية عددها 25 قطعة، تضم 7 مسدسات، وبندقية من طراز Ak-47، إضافة إلى 8 أطنان من الكوكائين، و1200 كيلو من الميثامين الكريستالي.

وأشار البيان إلى أن الأجهزة الأمنية كانت قد بدأت بالتحقيق بهذه القضية منذ أبريل الماضي، حيث توصلت الشرطة إلى شبكة محادثات سرية ومشفرة وكانوا يتحدثون ضمن مجموعة خاصة تحمل الاسم “26Lemont”، والتي تستخدمها هذه المجموعة في تنسيق تحركاتهم.

وتمكنت الشرطة من اعتقال نحو 100 شخص كانوا على علاقة بشبكة المحادثات المشفرة، وعثر على نحو 27 طنا من المخدرات في شبكة تهريب ما بين هولندا وبريطانيا.

واستطاعت الشرطة التعرف من خلال المحادثات على بعض الضحايا المستهدفين بالخطف، وتم تحذيرهم وتغيير مكانهم حماية لهم، وبعد ذلك تم الوصول إلى مكان الحاويات من خلال الوصول لكاميرات المراقبة التي كانت موضوعة في إحدى الحاويات، وفق تصريحات الشرطة.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة