ارتفاع قياسي لمؤشر ناسداك ومكاسب كبيرة لأسهم التكنولوجيا

سجل مؤشر ناسداك الأمريكي مستوى إغلاق قياسيا مرتفعا، مدعوما بالأداء القوي لشركات التكنولوجيا، وأرتفعت الأسهم الأمريكية، إذ رجحت كفة مؤشرات مبكرة لانتعاش اقتصادي على بواعث القلق من إغلاقات شاملة جديدة بسبب قفزة في إصابات فيروس كورونا بأنحاء البلاد. 

مؤشر-الخبر اليمني:

وقدمت أسهم آبل ومايكروسوفت أكبر الدعم للمؤشر ستاندرد آند بورز 500.

ويقيم المستثمرون سلسلة بيانات اقتصادية تبعث على التفاؤل تشمل معدلات توظيف قياسية وانتعاشا لقطاع الخدمات في يونيو، على خلفية زيادة في إصابات الفيروس بالآونة الأخيرة، لكن ستاندرد آند بورز لا يزال مرتفعا نحو 40 بالمئة عن مستوى الإغلاق بالغ التدني الذي سجله في مارس.

وقال بيتر كارديلو، كبير اقتصاديي السوق لدى سبارتان كابيتال للأوراق المالية في نيويورك، “لا تزال السوق تتجاهل العواقب المحتملة لهذه الطفرات في الإصابات الجديدة بفيروس كورونا”.

وأضاف “ثمة مغالاة في الشراء.. لا أتوقع أن تنهار هذه السوق… لكن أعتقد أن المستثمرين يلعبون بالنار عند مفترق الطرق هذا”، مشيرا إلى ارتفاع أسعار الذهب الذي يعتبر ملاذا آمنا في الأوقات الاقتصادية الحرجة.

وبناء على بيانات غير رسمية، ارتفع المؤشر داو جونز الصناعي 177.44 نقطة بما يعادل 0.69 بالمئة ليصل إلى 26067.62 نقطة، وزاد ستاندرد آند بورز 24.72 نقطة أو 0.79 بالمئة مسجلا 3170.04 نقطة، وصعد المؤشر ناسداك المجمع 148.61 نقطة أو 1.44 بالمئة إلى 10492.50 نقطة.

قد يعجبك ايضا