الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

السعودية تفتح ملفات محسن وتحقق مع اليدومي

صعدت  السعودية، الثلاثاء،  ضد قيادات بارزة في الاصلاح – جناح الاخوان المسلمين في اليمن-  في إطار مساعي الرياض لتحجيم طموحات  الحزب مستقبلا  بالهيمنة على الحكومة الجديدة.

خاص- الخبر اليمني:

وبينما واصلت وسائل اعلام سعودية مهاجمة  علي محسن- قائد الذراع العسكري للجماعة- كشفت مصادر دبلوماسية عن لقاء جمع لجنة خاصة سعودية برئيس الحزب محمد اليدومي في إطار تحقيقات حول شبهات تتعلق بتلقي الحزب اموال من اطراف معادية للتحالف وعلاقته بالتحرك التركي – القطري الاخير في اليمن.

صحيفتا  “الشرق الأوسط” والعروبة السعوديتان خصصت خلال الايام الماضية ملفات حول نائب هادي المقيم في الرياض اصلا تتهمه بالخيانة لـ”الشرعية”  وابرام اتفاق “السويد ”  الذي قالت الصحيفتان نقلا عن مصادر سعودية أنه هدف  لمحاصرة فصائل طارق صالح بالساحل الغربي لليمن.

وكان محسن وهادي تعرضا خلال الايام القليلة الماضية لسيلا من الهجمات المنظمة من قبل وسائل اعلام سعودية وناشطين على مواقع التواصل دفع بوزارة الاعلام في حكومة هادي  بالتنديد والتهديد باتخاذ اجراءات قانونية ودبلوماسية لم تحددها.

وكانت السلطات  السعودية، وفق مصادر دبلوماسية، رفضت شكوى تقدم فها مكتب محسن قبل يومين ضد ناشطين واعلاميين سعوديين بتهم الاساءة لمحسن وهادي.

وتسعى السعودية، وفق المصادر، رفع يد هادي ومحسن والاصلاح عن تشكيل الحكومة المرتقبة خصوصا وأن التصعيد الاخير تزامن مع بدء السفير السعودية وضع اللمسات الاخيرة لإعلان وزراء حكومة هادي الجديدة والتي تتم بالتوافق مع الانتقالي  وبالمناصفة بين الشمال والجنوب.

وكان السفير السعودي ابلغ هادي في وقت سابق بأن المملكة قررت التعامل مع معين عبدالملك فيما يخص تشكيل الحكومة في خطوة وصفت بطي صفحة هادي الذي ظل بمعية الاصلاح مهيمنا على الحكومات السابقة.

قد يعجبك ايضا