شابة تنجو من الموت بعد إعلان وفاتها والبدء بتحنيطها

تيمشا بوشامب وجدت نفسها داخل “كيس الجثث” بدار الجنازات، , وبعد ايام أكتشف محامي الاسرة أنها على قيد الحياة قبل فترة وجيزة من تحنيطها.

متابعات – الخبر اليمني :

البالغة من العمر 20 عاما  تم إعلان وفاتها لكنها فتحت عينيها في دار للجنازات حيث كانت على وشك الدخول في عملية التحنيط.

إدارة الإطفاء في منطقة ساوثفيلد أقرت بأنها “متورطة في مجموعة غريبة من الأحداث يوم الأحد.. بدأت عندما تم استدعاء طاقم طبي إلى منزل حيث تم الإبلاغ عن امرأة في العشرين من عمرها لا تستجيب”.

الطبيب “أعلن وفاة المريضة بناء على المعلومات الطبية المتوافرة” من مكان الحادث ، ولكن بعد ذلك جاء الاكتشاف المذهل والمرعب، وذلك في دار “جيمس إتش كول” للجنازات في ديترويت: “كانت المرأة لا تزال على قيد الحياة بعد أكثر من ساعة.. أكد موظفونا أنها كانت تتنفس” فسارعوا إلى الاتصال بطاقم الطوارئ.

وفتحت إدارة الإطفاء في منطقة ساوثفيلد تحقيقا في الواقعة، لكنها أصرت على أن إدارتي الإطفاء والشرطة اتبعتا الإجراءات اللازمة عندما تم الإعلان عن وفاة تيمشا.

قد يعجبك ايضا