الخبر اليمني-مسؤولية الخبر
موقع إخباري يمني مستقل يهتم بأخبار اليمن والعالم أولا بأول ويبحث تفاصيلها وأبعادها بدقة.

من يسيء لتعز

عبدالله فرحان

يرى إخواننا في حزب الإصلاح بأن الإساءة لتعز تكمن في المنشورات والشكاوى والمذكرات التي تدين جرائم القتل والفوضى واغتصاب المنازل والسطو على الممتلكات العامة والخاصة..

فكل ناشط يدين ذلك فهو ضد تعز، وكل مسؤول يوجه مذكرات بشأن ذلك عميل للإمارات..!!

بينما مرتكبو تلك الجرائم فإن أقل توصيف لهم بأنهم طيور الجنة وحماة تعز وفرسانها وحصنها المنيع، وأن أي إشارة اليهم يعد تشويها للجيش الوطني..!

فعلى سبيل المثال، فالمحتل لمنازل علي مهدي في مدينة النور ومرتكب جريمة قتل محمد علي مهدي يعد مدفعا ثوريا سبتمبريا ووساما في جبين تعز.. وأما منتقد تلك الجريمة فهو مسيئ لتعز وعميل مرتزق ضد تعز.

وهكذا تستمر الحكاية طالما وتعز مختزلة في جماعة مقر مقاولات السطو والحروب بالوكالة..

ولله في خلقه شؤون..!!

قد يعجبك ايضا