عسكريو الجنوب يحددون الخطوة التالية لإسقاط عدن

توعدت الهيئة العليا للأمن والجيش الجنوبي،  الأثنين، بمواصلة برنامجها التصعيدي  في عدن وصولا إلى اسقاط المدينة.

جاء ذلك عقب يوم من سيطرة أعضائها على  ابرز موانئ المدينة الخاضعة لسيطرة الانتقالي.

خاص -بنبالخبر اليمني:

وقالت الهيئة  في بيان لها إن الخطوة التالية ستتثمل بالسيطرة على البنك المركزي ومطاحن الغلال التابعة لمجموعة هائل سعيد  والرويشان، مشيرة إلى أنها بصدد تشكيل 3 كتائب جديدة  للاستيلاء على تلك المنشآت الحيوية.

وتزامن بيان الهيئة مع انضمام قيادات جديدة  للفصائل المنتشرة في عدن ابرزها  أبو همام اليافعي رئيس ما يسمى بـ”مجلس المقاومة الجنوبية” الذي اسسه اصلا القيادي في حزب الاصلاح نائف البكري.

وتفقد اليافعي أعضاء الهيئة المرابطين أمام بوابة موانئ عدن.

ويرابط المئات من عناصر الامن والجيش في المحافظات الجنوبية منذ أكثر من 80 يوما في مخيم اعتصام  أمام معسكر للقوات السعودية  للمطالبة بمرتباتهم المنقطعة منذ اشهر.

وجاء تصعيد الهيئة المنظمة للاحتجاجات مع مساعي السعودية إبرام اتفاق بين الانتقالي وهادي  يستثني بقية الاطراف بما فيهم العسكريين الجنوبيين وهو ما يشير إلى أن التصعيد يهدف لخلط الاوراق في عدن  خصوصا وأنه يتزامن مع بدء محافظ الانتقالي احمد لملس محاولة  لإدارة المحافظة المتنازع عليها مع هادي واطراف اخرى.

 

قد يعجبك ايضا