اثيوبيا تعتقل 17 ضابطاً بتهمة الخيانة والتواطؤ مع سلطات إقليم تيغراي

اخترنا لك

أفادت وسائل إعلام إثيوبية رسمية اليوم الأربعاء، بأن السلطات اعتقلت 17 ضابطا في الجيش بتهمة الخيانة والتواطؤ مع سلطات إقليم تيغراي شمالي البلاد، حيث تشن الحكومة هجوما عسكريا.

وكالات-الخبر اليمني: 

وأرسل رئيس الوزراء الإثيوبي أبيي أحمد قوات وطائرات حربية إلى إقليم تيغراي الفدرالي الاسبوع الماضي بعد خلاف لأشهر مع الحزب الحاكم فيه، متهما إياه بالسعي إلى زعزعة استقرار البلاد.

وقال أبيي الحائز على جائزة نوبل للسلام السنة الماضية، إن جبهة تحرير شعب تيغراي تجاوزت “الخط الأحمر” وهاجمت قاعدتين عسكريتين للجيش الفدرالي وهو ما ينفيه الحزب.

ونقلت إذاعة فانا للإعلام التابعة للدولة عن الشرطة القول إنه “تم اعتقال 17 ضابطا في الجيش لأنهم خلقوا ظروفا مؤاتية” لجبهة تحرير شعب تيغراي لمهاجمة الجيش.

والضباط متهمون بقطع أنظمة الاتصال بين القيادة الشمالية والوسطى للجيش، وهو عمل يعتبر “خيانة”.

ووفقًا للإذاعة فان أحد المشتبه بهم هو رئيس قسم الاتصالات بالجيش، وتم اعتقاله أثناء قيامه بإرسال 11 صندوقا “معبأة بالمتفجرات ومكونات الصواريخ” إلى جبهة تحرير شعب تيغراي.

أحدث العناوين

حركة حماس تؤكد أن كيان الاحتلال لا يتعامل بجدية مع صفقة تبادل الأسرى

قالت حركة "حماس" اليوم الأربعاء إن كيان الاحتلال لا يتعامل بجدية مع ملف صفقة تبادل الأسرى، ويتصرف بازدواجية مع...

مقالات ذات صلة