العرادة يخير بن معيلي بين الهجرة أو القتل.. أول رد إصلاحي على تحركات طارق في مأرب

اخترنا لك

اتسعت رقعة الخلافات، السبت، بين جناح الامارات في المؤتمر والإصلاح  مع إعلان طارق صالح نيته إرسال 4 ألوية إلى  مأرب، أهم معاقل الإصلاح النفطية .

خاص – الخبر اليمني:

مصادر قبلية أفادت بإرسال محافظ مأرب والقيادي في حزب الإصلاح، سلطان العرادة، رسالة إلى رئيس فرع المؤتمر في المدينة تتضمن تهديدات بالقتل.

المصادر أفادت بأن رسالة العرادة حملها أحد مرافقيه وقالها بكل وضوح خلال لقاء مع مرافقي  ذياب بن معيلي”  بن معيلي يدور يقرح رأسه في مأرب”.

وأضاف المرافق ، وفق المصادر، بأن  العرادة  والإصلاح لن يتنازلان عن مأرب  وأن الذي يرفع راسه ينكسر مطالبا  بن معيلي بين الرحيل إلى الساحل أو الموت بالقول ” الديسمبريون يريحولهم الساحل جنب الفاشل  طارق عفاش  ومأرب ليست منصة احتفالات لهم”.

ومع أن  التهديد يبدو بأنه  على خلفية مساعي سابقة لاتباع صالح في المؤتمر للاحتفال بذكرى الثاني من ديسمبر  وافشلها الإصلاح فعلا  إلا أن بن معيلي حاول تصويرها  كرد على انتقادات قال انه بعثها للعرادة على خلفية تدفق من وصفهم  مشايخ “حزبيين” من شبوة إلى مأرب ليس لحماية المدينة بل لتأمين نقل الأموال إلى بيوتهم في عتق و بيحان التي يعد الإصلاح لتكون عاصمته البديلة مع اقتراب الحوثيين من السيطرة على مأرب.

ويأتي تسريب هذه الخلافات من قبل وسائل اعلام   بالتزامن  مع اعلان طارق نيته إرسال 4 الوية من الفصائل الموالية للإمارات إلى مدينة مأرب حيث يخوض ساعده الأيمن، صغير بن عزيز حربا ضروس على ما تبقى من مملكة الإصلاح هناك، وهو ما يشير إلى أنها تحمل ابعاد اكبر من تهديد بن معيلي.

أحدث العناوين

العليمي يعلن رسميا الإقامة في الرياض والانتقالي يحتفي بوصول الزبيدي إلى المعاشيق

أعلن رئيس ما يسمى بمجلس القيادة الرئاسي المشكل من قبل التحالف رشاد العليمي، بشكل رسمي الإقامة في الرياض، وذلك...

مقالات ذات صلة