لحظة خارجة عن الزمن اليمني

اخترنا لك

75 مليون جرعة من لقاحات كورونا أعطتها مراكز مكافحة الأوبئة في الولايات المتحدة

أعلنت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أنها أعطت حتى صباح اليوم الأحد، 75 مليونا و236003 جرعات من لقاحات...

التطبيع والخيانة..وصول السفير الاماراتي إلى دولة كيان الاحتلال لتقديم أوراق اعتماده

قدم السفير الإماراتي لدى كيان الاحتلال محمد آل خاجة،أوراق اعتماده، اليوم، للرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين.   متابعات خاصة الخبراليمني: و وصل آل...

وزير داخلية هادي يشكو للسعودية التفاف إماراتي عليه في عدن

كشف، إبراهيم حيدان، وزير الداخلية في حكومة هادي، والمحسوب على الإصلاح، الخميس، التفاف الفصائل الموالية للإمارات على ما وصفه...
كان الرفض لسياسات المملكة قد بدأ يأخذ شكل حالة ، موقف جماعي في طور التبلور ، وبمرور الوقت يتواتر الرفض حتى من قبل الذين يمضونها على حساب السعودية .
وهاهي تمنح املا ، وبتفعيل اتفاق الرياض ” إعلاميا فحسب” تسعى السعودية لتفخيخ الحالة وامتصاص احتقان العالقين حتى بين مصالحهم الشخصية وبين ضرورة الإفصاح عن امتعاض ولو على سبيل المجاراة .
تحتاج هذا ايضا لترويع الحوثيين ، والرد عليهم فيما يشبه نقل الصراع للمستوى التالي ، تعلن تفعيل اتفاق الرياض في عدن لحماية الرياض من صواريخ صنعاء .
يظل الأمر حديثا للآن ، والصورة التي التقطتها آلة المملكة لقائدين يتبادلان العناق والقبلات ، تبدو أقرب لرسالة متعوب عليها وتم الإنفاق عليها ببذخ ، رسالة قد تطمئن الذين منحوها قرار التصرف بمصير بلادهم ، وقد تربك الحوثيين هذه الصورة وتمنح المملكة وقتا لكنها لن تتحول لعناق بين فرقاء مدججين بالسلاح وكل اسباب النزاع .
صورة التقطت لحظة خارجة عن الزمن اليمني وخياراته فهي خيار الراعي الرسمي ، خيار عابر وإعلامي وفي سياق ترويج لمشروع سيطرة احدث وبوجود عسكري سعودي معلن بوصفه قوات مراقبة وفصل ،في نزاع مسلح محتوم بين يمنيين منحوا المتدخل من وقت معركتهم لحظة أمام الكاميرا ، وصورة بمعزل عن الصورة اليمنية الكاملة وهي تتطلب حلا شاملا وليس دليلا على فاعلية المتدخل
خارج الزمن اليمني و أين ينبغي عليه أن يمضي ، وكأنها فقط نوع من المغافلة ، وقسر أطراف على إنجاز صورة سلام ستطيل أمد الحرب .
مثل سلفي جانبي يحتاجه المتدخل ليبقى متدخلا ، والطرفين متفهمين لحاجته للبقاء وليس لحاجة بلادهما للسلام ، وهي في ذات الوقت تلبي حاجتهم للوقت وخداع الذات
تبدو الصورة مؤثرة بالنسبة لمن لا يزال بحاجة لتصديق الكذبة السعودية ، إنها تبقيه متصالحا قليلا مع ذات أدمنت الأكاذيب .
نحن الذين كرهنا طائراتهم من اول غارة جوية لن نحب رعايتهم لبعض تفاصيل سيناريو الخراب و “إعاقة نشوء دولة يمنية ” .
لا نمتلك الحق الأخلاقي في إسداء نصيحة أن عليكم المضي في الاقتتال النزيه بلا صور وبروباغندا ، لا
لكن : تخلصوا من السعودي ، وليكن بعدها قراركم كيمنيين ، العناق أو القتال .
اتفاق الرياض إعلان لعودة الرياض للمربعات الكاملة في اليمن وليس لعودة أحد أو شيئ يمني لشيئ يمني .

من حساب الكاتب على فيسبوك 

أحدث العناوين

هجوم جديد على السعودية والأخيرة تشكوا لمجلس الامن عدم امتثال “الحوثين”

تصاعدت حدة العمليات الجوية على السعودية خلال الساعات الماضية مع اعلان التحالف ثاني هجوم خلال ساعات ما يترك السعودية...

مقالات ذات صلة